الاحد - 17 أكتوبر 2021
الاحد - 17 أكتوبر 2021

«تحدي لعبة الحبار».. مسابقة غير دموية يتنافس فيها 30 شخصاً بأبوظبي

يدخل غداً الثلاثاء 30 متسابقاً في منافسة على 5 مسابقات ضمن «تحدي لعبة الحبار» لكن دون عقوبات قاتلة والتي ينظمها المركز الثقافي الكوري للمرة الأولى مرة في أبوظبي.

واستوحى المركز الألعاب من مسلسل «لعبة الحبار» الكوري الذي تصدر قائمة «نتفليكس» الأكثر مشاهدة في وقت قياسي على مستوى الإمارات، كما صعد المسلسل ليكون الرقم 1 عالمياً على نتفليكس.

ويجري تقسيم المتسابقين إلى جلستين، وذلك اتباعاً للإجراءات الاحترازية للحد من انتشار كوفيد-19، فيما ستنطلق الجلسة الأولى بين الساعة 5:30 و7:15 مساءً، بينما ستعقد الجلسة الثانية بين الساعة 7:30 و9:15 مساءً.

واستقبلت المسابقة 294 طلباً للمشاركة في منافسات الألعاب المستوحاة من التراث الكوري، علماً بأن المتسابقين سيرتدون بدلة اللاعبين التي ظهرت في مسلسل نتفليكس الكوري خلال فترة المنافسة، في حين يرتدي منسقو الحدث بدل الجنود.



من جهته، قال المدير العام للمركز الثقافي الكوري، نام تشان-وو: "قررنا تنظيم المسابقة المستوحاة من ألعاب مسلسل لعبة الحبار بناء على الشهرة الواسعة التي حظي بها، إذ إن المسلسل يحتل المركز الأول في قوائم نتفليكس في الإمارات وعالمياً."

وأشار إلى أنه مثلما اجتاح «الكيبوب» العالم من خلال اليوتيوب فستكون منصة نتفليكس بمثابة الانطلاقة لـلأفلام والمسلسلات الكورية، منوهاً بأن المركز سيتيح المجال للمجتمع الإماراتي تجربة فريدة للثقافة الكورية كاللغة الكورية والتايكواندو والكيبوب.

وذكر «أن الألعاب التي ظهرت في المسلسل تعد من الأنشطة التراثية التي يمارسها الصغار في كوريا سواء بالماضي أو الحاضر».

5 ألعاب أساسية



وتتضمن المسابقة 5 ألعاب أساسية من دون عقوبات قاتلة، فيما سيتاح لمن اقصوا من المسابقة خلال مراحل التنقل بين الألعاب، المكوث ومتابعة اللعبة أو تشجيع أصدقائهم.

وتشمل مراحل المسابقة على اللعبة الأولى بعنوان «ضوء أخضر، ضوء أحمر» والتي تعد لعبة شهيرة تراثية في كوريا يمارسها الكوريون منذ الصغر في "الحارات."





وتأتي اللعبة التنافسية الأولى في مجموعات كبيرة، وفيها يبتعد لاعب واحد عن المجموعة ومن ثم يتم النظر في الطرف المقابل لهم مع إغماض عينه، وبعد ذلك عليه أن يقول «إن ورود الخطمي قد تفتحت» ومن ثم الالتفاف سريعاً نحو اللاعبين، أثناء ذلك على اللاعبين الآخرين الركض نحو اللاعب والوصول إلى خط النهاية قبل انتهائه من ترديد الجملة وإلا عليهم التجمد مكانهم والانتظار حتى يعيد ترديد الجملة.

ويفوز اللاعب في المسابقة الأولى إن تمكن من إقصاء الجميع عندما يضبطهم متحركين أو يخسر في حال وصول الجميع إلى خط النهاية.

السكينة التراثية



أما اللعبة الثانية فتدعى «قفز الزجاج»، فيما سيتم لعبها كما ظهرت في المسلسل بدون ارتفاع، وتشبه في حد ما لعبة السكينة التراثية.



وتدعى اللعبة الثالثة «قرص العسل» (لعبة دالغونا)، ويشار إلى أن الكوريين اعتادوا ارتياد المحال التي تبيع تلك الحلوى بعد انتهاء اليوم الدراسي في المدرسة، فيما يجتمع الأطفال لاستخراج النقشة من الحلوى الدائرية، وإن تمكنوا من تحقيق ذلك يحصلون على واحدة مجاناً.



وتدعى اللعبة الرابعة «التيلة» (البلي)، وتعتمد المنافسة على مبدأ «من يحصل على كل التيل من الخصم الآخر يفوز»، وسيعمل المركز الثقافي الكوري على تجهيز نسخة أخرى من اللعبة كما ظهرت في المسلسل، حيث يتعين على اللاعب أن يحزر ما يخبئه الخصم الآخر في يده، إن كان زوجاً أو فرداً.



أما اللعبة الخامسة والأخيرة، فتدعى «الداكجي» وعلى اللاعب أن يقلب ورقة «الداكجي» على بطنها ويكون الفائز أول من يفعل ذلك، وعادة ما يلعبها الكوريون في الاحتفالات والمناسبات كالأعياد وغيرها.

#بلا_حدود