الثلاثاء - 19 أكتوبر 2021
الثلاثاء - 19 أكتوبر 2021
شارمين ولحظة فخر برخصة السياقة. المصدر صن

شارمين ولحظة فخر برخصة السياقة. المصدر صن

سائقة حافلة بريطانية: ينتقدونني لأنني جميلة!

اشتكت سائقة حافلة بريطانية من سلوكيات الركاب الذين ينتقدونها عندما تضع المكياج، مدعين أن جمالها لا يتناسب مع وظيفتها التي من المفترض أن تكون حكراً على الرجال!





وأوضحت صحيفة صن أن شارمين إيزابيللا نشرت مقطع فيديو على تيك توك، تتحدث فيه عن الصعوبات التي تواجهها في العمل، ومن أبرزها ادعاء البعض أنها تحاول لفت الأنظار إليها باهتمامها بشكلها وزينتها.

أعربت شارمين عن حيرتها، لأنها عندما لا تضع المكياج، يقول الناس لها: «تبدين متعبة، هل نمت الليلة الماضية؟».



وعندما سألت شارمين منتقديها الذين يرون أن جمالها لا يتناسب مع وظيفتها كسائق حافلة، عن مواصفات السائق المثالي، وصفوه بأنه «عجوز، أصلع، ومزاجي»!

وقالت إنها تعتبر المعاكسات بمثابة «إشارة حمراء» ينبغي أن توقف الشخص عندها، وتلزمه بالتصرف باحترام، مع انتباهها التام للطريق وعدم الانشغال عنه تحت أي ظرف.



وأوضحت أن معظم الرجال يحترمونها ويشجعونها في مهنتها، ولكن البعض لا يتصور أن تقتحم تلك الوظيفة، ويحاولون التنمر، ولكنها تعرف كيف توقف كل فرد عند حده.

ومع ذلك، فإن تعليقات الركاب ليست أصعب شيء في الوظيفة، لأنها في كثير من الأحيان لا تستطيع الذهاب للحمام عندما تريد ذلك.



وقالت على إنستغرام إن أفضل شيء في وظيفتها، أنها تكون بمفردها طوال اليوم دون أن يخبرها المدير بما يجب أن تفعله، رغم شعورها بالوحدة أحياناً.

ومع ذلك، فإن الشيء الأكثر جنوناً هو عدم حرص بعض الركاب على نظافة الحافلة، وتعمد البعض تلويثها.

#بلا_حدود