الأربعاء - 20 أكتوبر 2021
الأربعاء - 20 أكتوبر 2021
ديفيد وبينيلوبي قبل الحادثة. المصدر صن

ديفيد وبينيلوبي قبل الحادثة. المصدر صن

بريطانية للشرطة: طعنت زوجي في البطن لأنه «ليس له قلب»!

طعنت زوجة بريطانية زوجها، واتصلت بالشرطة لتخبر عامل الخدمة أنها حاولت طعنه في قلبه، لكنه للأسف «ليس له قلب»!

وذكرت صحيفة صن أن الطعنة رغم أنها لم تصب الزوج ديفيد (78 عاماً) في قلبه، وفق مزاعم الزوجة، إلا أنه مات من جراء الدماء الكثيرة التي نزفها على يد زوجته بينيلوبي جاكسون (66 عاماً) التي لم تكتفِ بطعنة أو 2 بل وجهت له 3 طعنات، واحدة في الصدر، و2 في البطن.

وفي اليوم الأول للمحاكمة في بريستول أمس استمعت هيئة المحلفين إلى تسجيلات للزوجة بعد أن اتصلت بخدمات الطوارئ، وبدون مقدمات، أكدت لعامل الهاتف أنها طعنت زوجها.



وقالت الزوجة إنها حاولت قتل زوجها بطعنة في القلب، ولكنها لم تتمكن للأسف، لأنه ليس له قلب، أذاقها الأمرين طوال حياتهما الزوجية.

وطمأنت الزوجة العامل، «قد أذهب وأطعنه مرة أخرى، أنا في الصالة، وهو ينزف في المطبخ، وهو وحظه».

وقالت «لقد اكتفيت بثلاث مرات، كان يهددني من قبل، ولكنه لا يستطيع الآن».

ورفضت جاكسون مساعدة زوجها، الذي ظلت معه 24 عاماً، عندما طلب منها العامل الضغط على جروحه.



وقالت للعامل المذهول «إنه يستحق ما حدث، ربما أستأنف طعناتي له».

وأكملت «اعتقدت أنني طعنته في قلبه، ولكن السكين أخطأته، إنه لا قلب له، أعرف ذلك منذ عشرات السنوات».

وقال دفاع الزوجة إنها استدعت الشرطة من قبل لزوجها في العام الماضي، بعد أن أمسكها من ذراعها وأصابها بكدمات لأنها لا تريد أن تترك الريموت كونترول ليشاهد برنامجه المفضل.

ورغم محاولات الشرطة التي حضرت ومعها طبيب، إلا أن الزوج مات متأثراً بجراحه.

#بلا_حدود