الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021
الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021

عائلة تحظر دخول الإسفنج منزلها لهذا السبب

فرضت عائلة في شمال ويلز حظراً على دخول الإسفنج منزلها، في محاولة لكبح شهية غريبة تدفع الأم لتناوله مثل الطعام.

وبدأت كلير لويز، في مضغ قطع الإسفنج وابتلاعها منذ سن الـ14، واضطرت للتوقف حتى عن شراء القطع الصغيرة المستخدمة للاستحمام، من بين الكثير من المستلزمات المنزلية التي تحتوي على الإسفنج.

وذكر موقع «ديلي بوست» أن كلير مرت بأسوأ حالاتها عندما كانت تخبئ قطعة إسفنج داخل أحد أدراجها الصغيرة، وتستمر في أكل قطع منها لحوالي الأسبوع.

وتعتقد السيدة البالغة من العمر 44 عاماً، أنها تعاني من اضطراب في الأكل يسمى «بيكا» أو شهوة الغرائب، وهي حالة نادرة تدفع الشخص لتناول أشياء غير صالحة للأكل.

وفي محاولة لحمايتها من أضرار شهيتها الغريبة، اتفقت الأم مع زوجها على التوقف عن شراء الإسفنج.

وقالت كلير عن حالتها «أحببت الإحساس بقضم قطع الإسفنج ومضغها وبلعها».

وعن أنواع الإسفنج التي تفضلها قالت الأم إن «الأرخص هو الأفضل» كما أنها تفضل قطع الإسفنج ذات الثقوب الصغيرة، ولا تحب تلك التي يصعب تمزيقها.

وتقول كلير إن شهيتها الغريبة تزداد مع الشعور بالتعب أو التوتر، وقد وجدت صعوبة بالغة في مقاومتها أثناء حملها بابنيها وليام (11 عاماً) وسام البالغ 10 أعوام.

وتعتقد الأم أن نقص الحديد ربما يكون السبب في إدمانها أكل الإسفنج، وتقول إنها شرحت الحالة لابنيها، وبدأت في تناول أقراص الحديد في محاولة لتعويض جسمها ما يفقده من فيتامين.

#بلا_حدود