الجمعة - 22 أكتوبر 2021
الجمعة - 22 أكتوبر 2021

أسبوع دبي للتصميم يعود بـ200 فعالية في 8 نوفمبر المقبل

يتهيأ أسبوع دبي للتصميم، المهرجان الإبداعي الأكبر في المنطقة، الذي ينطلق تحت رعاية كريمة من سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي عضو مجلس دبي، لإطلاق فعاليات نسخته السابعة من 8 حتى 13 نوفمبر بشراكةٍ استراتيجية مع حي دبي للتصميم (d3) وهيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة) وبدعمٍ من شركة «أ.ر.م. القابضة».





وتتميز نسخة هذا العام ببرنامج مكثفٍ يضم أكثر من 200 فعالية ونشاط ستنطلق في مختلف أرجاء حي دبي للتصميم والإمارة.



ويقدم الحدث برنامجاً الأكثر تنوعاً وغنى على الإطلاق من الفعاليات والأنشطة المجانية احتفاءً بالتصميم والإبداع في دولة الإمارات وخارجها؛ حيث ستضم نسخة هذا العام باقةً متنوعة من المعارض التفاعلية، والمنافذ والمتاجر المؤقتة، والأعمال التركيبية والنحتية، وجلسات الحوار وورش العمل، والتي ستكون جميعها متاحة للزوار من مختلف الخبرات والمعارف.



وفي برنامجه لهذا العام، يركز «أسبوع دبي للتصميم» على دعم المجتمع الإبداعي في لبنان كعاصمة للإبداع في المنطقة؛ حيث سيوفر منصةً تتيح للمُصممين اللبنانيين الصاعدين والمتمرسين استعراض أعمالهم وإبداعاتهم الفريدة مثل الأعمال التركيبية المعمارية والنحتية، وصولاً إلى الأطباق التقليدية المحضرة يدوياً والجلسات الموسيقية في الهواء الطلق.



وقالت المديرة التنفيذية لحيّ دبي للتصميم خديجة البستكي: «يعود أسبوع دبي للتصميم إلى جمهوره العالمي هذا العام ليمثل فرصة للمصممين الطموحين من جميع أنحاء العالم للالتقاء وتبادل الخبرات والاطلاع على كل ما هو جديد في مجمعنا الإبداعي، ما يرسخ مكانة دبي وجهةً عالميةً للتصميم والفن والمواهب في هذه المجالات».وأضافت: «تعكس الشراكة الاستراتيجية مع أسبوع دبي للتصميم استراتيجية حي دبي للتصميم المتمثلة بدعم الابتكار وتمكين المواهب من العمل في بيئة جاذبة وداعمة لهم، ونتطلع إلى تقديم سلسلة من المناقشات والحوارات الهامة حول مستقبل قطاع التصميم وعرض أبرز الأعمال الفنية من جميع أنحاء العالم».

نظرة إلى المستقبل



يسلّط معرض الخريجين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الضوء على نحو 50 مشروعاً ترتكز بمجملها على حلولٍ وأفكار مُبتكرة يُقدمها ألمع خريجي الجامعات الرائدة بالمنطقة في مجالات التكنولوجيا والعلوم والتصميم بهدف جعل العالم مكاناً أفضل للجميع. وتهدف هذه المشاريع إلى التصدي لقضايا متنوعة مثل التصحر وإمكانات التنقل وتغذية الأطفال وإدارة النفايات.



ويطلق المعرض الذي تلقى هذا العام عدداً قياسياً من طلبات المشاركة من 470 جامعة في 70 دولة، نسخته الإلكترونية عبر الإنترنت يوم 8 نوفمبر لاستعراض الابتكارات الرائدة التي يُقدمها الخريجون بهدف إحداث تأثير إيجابي ملموس على المجتمع.

تصاميم راقية



يعود معرض «داون تاون ديزاين»الرائد للتصاميم الراقية بحضور شخصي هذا العام، ويستعرض أعمالاً إبداعية لأكثر 130 من المصممين والعلامات التجارية الإقليمية والدولية، كما سيتضمّن برنامجاً تجارياً قوياً يتيح للمهندسين المعماريين ومصممي الديكورات الداخلية في المنطقة استكشاف فرص الأعمال المتوفرة. وفي نسخته لهذا العام.



يستضيف المعرض علامات تجارية من أكثر من 20 دولة وممثلين بارزين لدول أوروبية منها النمسا وفرنسا والمجر وإيطاليا وإسبانيا، وسيشهد أيضاً إطلاق معرض «داون تاون إديشنز»، المساحة المخصصة لعرض تصاميم محدودة الإصدار والابتكارات المصممة حسب الطلب، ليسلط الضوء على الإبداعات المميزة للمصممين الأفراد واستوديوهات التصميم والعلامات التجارية ومبادرات الشراكات الإبداعية، مع تركيز خاص على إبداعات أبرز المصممين الموهوبين في المنطقة.

أعمال تركيبية ونحتية



انسجاماً مع مفهوم الهندسة المعمارية التجديدية والتصميم الترميمي الذي يركز عليه أسبوع دبي للتصميم هذا العام، تم تكليف أحمد الشرباصي، الفنان والمهندس المعماري المُقيم بدبي، باستعراض عمله بعنوان «الطبيعة أثناء الحركة» في معرض «أبواب»، وهو عبارة عن جناح معماري يعكس حالة التغيّر المستمرة في صحراء دبي ويُقدّم مُحاكاة مُبسّطة لمسيرة التطور الدائمة التي تشهدها المدينة.



ويستضيف الجناح معرض «بلب فيوجن» (Pulp Fusion) الذي يتطرّق إلى تأثير الإنسان على كوكب الأرض، وسيُقدّم تحت الإشراف والتقييم الفني لشركة الأبحاث والهندسة المعمارية «بيتس تو أوتمز» ومقرّها العاصمة اللبنانية بيروت.



وسيحظى زوار حي دبي للتصميم بفرصة مشاهدة 15 عملاً تركيبياً ونحتياً تُعرض جميعها للجمهور العام في الهواء الطلق. واحتفاءً بمُشاركته في «أسبوع دبي للتصميم»، سينظّم استوديو «كريستينا زانيتش ديزاين»، المختص بتوجهات الفن في الشرق الأوسط، معرض «الطبيعة المتحولة» (Morphing Nature) الذي يسرُد قصة الاستدامة وجهود الحفاظ على كوكب الأرض.

#بلا_حدود