الاحد - 17 أكتوبر 2021
الاحد - 17 أكتوبر 2021
الفتاة الصينية متنكرة. المصدر ديلي ميل

الفتاة الصينية متنكرة. المصدر ديلي ميل

مولان العصرية.. فتاة تتنكر للانضمام لفرقة موسيقية للأولاد

على طريقة مولان في الفيلم الكرتوني الشهير، تنكرت فتاة في زي صبي لتنضم إلى فريق موسيقي للأولاد.

وأوضحت صحيفة ديلي ميل أن فو جيايوان، 13 عاماً، تظاهرت بأنها، صبي خلال اختبارات الأداء لشركة يو جي إن يوث الشهيرة.



وشاركت المراهقة في المعسكر التدريبي وتم نشر مقاطع فيديو لتدريبها وعروضها على وسائل التواصل الاجتماعي.

واتضحت الحقيقة بعد أن بدأ المعجبون بالإشارة إلى أنها في الحقيقة فتاة.

وبعد كشف أمرها، اضطرت فو للاعتذار وبررت كذبها بأنها «صغيرة ولا تعرف شيئاً».

ويستعين نادي شباب واي جي إن بالأولاد فقط، وبالتحديد الذين تراوح أعمارهم بين 11 و13 عاماً، لإعدادهم لاحتراف الغناء والعزف عبر برنامج بوب ستار الخاص بهم.



وبسبب جائحة كوفيد، تم إجراء الاختبارات الأخيرة على الإنترنت، ما سمح لفو بالتسلل عبرها.

واعترفت الشركة في بيان لها بإهمال بعض موظفيها، متعهدة بالالتزام بقواعد دقيقة صارمة تطبيق أنظمة الشركة من الآن فصاعداً.



من جانبها، تعهدت الصغيرة فو في اعتذارها بالتوقف عن احتراف الغناء والعزف إلى الأبد، منوهة بأن تلك الواقعة أثرت على حياتها المدرسية وعائلتها.

في سياق متصل، تباينت ردود المعجبين والمعلقين، حيث أشاد البعض بجرأة المراهقة، بينما انتقد آخرون الشركة لمحاولتها جني الأرباح من الأطفال.





وقارن الكثيرون الفتاة بالبطلة الشعبية الصينية مولان التي تنكرت في زي رجل للقتال من أجل عائلتها وبلدها، والتي ألهمت لاحقاً فيلماً من إنتاج شركة ديزني.

وتحظى فرق الأولاد بشعبية كبيرة في الصين، وغالباً ما ترى العائلات شركات المواهب كطريق لتحقيق النجاح لأطفالهم.

وتقدر قيمة صناعة الموهوبين في قطاع الموسيقى بحوالي 15 مليار دولار.

#بلا_حدود