الأربعاء - 01 ديسمبر 2021
الأربعاء - 01 ديسمبر 2021

تشغل أوقات فراغها بتصنيع الكراسي المتحركة للحيوانات

استطاعت طالبة المرحلة الثانوية بولاية مينيسوتا الأمريكية شاين كيليون، توظيف شغفها بالحيوانات الأليفة في تنفيذ مبادرة لتزويد الحيوانات المصابة بإعاقة حركية بكراسي متحركة مخصصة تقوم بتصنيعها يدوياً في أوقات فراغها.

وبعد دراسة برامج تعليمية متاحة على منصة يوتيوب، وتجاوز أخطاء صاحبت تجاربها الأولى، تمكنت الفتاة البالغة 16 عاماً، من إتقان تصميم الكراسي المتحركة بتصاميم متنوعة باختلاف احتياجات الحيوانات الصغيرة.

وقالت الطالبة لشبكة FOX9 «أنا فتاة محبة للحيوانات، وأردت إحداث فرق في حياتها بطريقة ما، وقد أنقذت بعض الأرواح وآمل في إنقاذ المزيد».

ومنذ انطلاق مشروعها الذي بدأته بتصنيع الكراسي المتحركة للقطط والكلاب، تمكنت المراهقة من تسليم 12 كرسياً، منها المخصص للدعم الأمامي والخلفي والدعم الكامل للحركة بحسب الاحتياجات الخاصة للحيوانات الصديقة للإنسان.

وتقدم شاين الكراسي المتحركة بكلفة مواد التصنيع فقط، وهو ما يُقدر بنحو 300 دولار مقارنة مع نحو 1000 دولار للأجهزة المماثلة المعروضة للبيع في مراكز أخرى.

ولتوسيع مبادرتها بدأت الفتاة في الوصول لمراكز إيواء الحيوانات الأليفة، وقدمت خدمتها أخيراً للجرو «سكوتر» وهو كلب صغير مصاب بشلل نصفي.

وتقول شاين إنها تفاجأت برسائل الدعم التي تتلقاها من أنحاء متفرقة من العالم، وسعدت بحماس الكثيرين واستعدادهم بالمساهمة في تغطية كلفة مشروعها على الرغم من الأوقات الصعبة التي مر بها العالم أخيراً جراء وباء كورونا.