الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
المهندس وزوجته وجزء من مجموعته. المصدر ميل أونلاين

المهندس وزوجته وجزء من مجموعته. المصدر ميل أونلاين

مهندس يتقاعد لتجميع سيارات الشرطة القديمة

تقاعد مهندس بريطاني لكي يتفرغ لجمع نماذج من سيارات الشرطة عبر السنين، بعد أن وصلت مجموعته إلى 8 سيارات أنفق عليها أكثر من 30 ألف دولار.

وذكر موقع ميل أونلاين أن شغف المهندس جوزيف جابريللي من ديربي شاير انتقل إلى زوجته فاي وابنته، حيث يرتدي أفراد الأسرة أزياء الشرطة في العصور والمواسم المختلفة، ويضفون طابعاً خاصاً على مجموعتهم الفريدة من السيارات.



وأوضح جوزيف أن معارض السيارات الشهيرة تطلب منه عرض مجموعته لديها، كما يتلقى طلبات عديدة لتأجيرها من استوديوهات الأفلام ومن منظمي حفلات الزفاف، حيث يسعد العديد من العرسان أن يقضوا ليلة العمر مستقلين سيارة شرطة عتيقة!

ولا يندم مهندس السكك الحديدية السابق على ما أنفقه على سياراته الثماني ويقارب 30 ألف دولار، لأنه يعرف أن أية سيارة منها لن تباع وحدها بأقل من 35 ألف دولار، رغم أنه لا ينوي البيع الآن.

وكان قد بدأ رحلة تجميع السيارات بشراء سيارة أنجليا في عام 2015 كانت تستخدمها إدارة التحقيقات الجنائية لشرطة ليسترشاير، وظلت مركونة في مرآب لمدة 39 عاماً.

وبعد فحص السيارة وجد بها عيوباً في اللوحات والراديو والهوائي، وعلى الفور أصلحها في ورشة خاصة، وسجل تاريخ السيارة بالكامل، والجهات التي استخدمتها قبل إحالتها للتقاعد.

ومنذ عامين، حصل على سيارة فورد أنجليا باندا فاخرة من ستينيات القرن الماضي، كانت تقودها شرطة لانكشاير، واستطاع أيضاً ترميمها وإصلاحها وإعادتها للسير بكفاءة.

وفي العام الماضي، استطاع ضم سيارة أخرى لشرطة لندن كانت تستخدمها في عام 1972، إلى جانب أحدث سياراته التي تعود إلى 2010.

ويحتفظ جوزيف بمجموعته في مرآب جديد مصمم خصيصاً لتلك السيارات، يحتوي على خزائن مليئة بتذكارات وإكسسوارات مركبات الشرطة المختلفة.

وأوضح أنه يستطيع الآن تخفيض تكاليف صيانة سياراته لأنه تعلم المهارات الميكانيكية للقيام بأعمال الترميم الخاصة به.

وعلاوة على جمع سيارات الشرطة، تحول المهندس السابق إلى تاجر سيارات كلاسيكية يقوم بتوريدها لاستوديوهات التصوير، ومنظمي الحفلات وبيعها لهواة جمع السيارات القديمة.

ويتذكر جوزيف أنه بدأ شغفه بالسيارات عندما شاهد مسلسل «هارت بيت» عن الشرطة، وأبهره مظهر السيارات المستخدمة في الستينيات من القرن الماضي.