الاثنين - 29 نوفمبر 2021
الاثنين - 29 نوفمبر 2021

طاولة طعام وسط غابة تثير الحيرة في بريطانيا

التقطت عدسة مصور بريطاني مشهداً غامضاً لطاولة طعام لشخصين لم يمضِ وقت طويل على استخدامها وسط غابة في منطقة «ليك ديستركيت» في شمال غربي إنجلترا.

وقال المصور آشلي كوبر، إنه اعتقد في البدء أن المشهد الذي يلوح أمامه هو عمل فني جرى تركيبه في المكان، لكن بعد اقترابه وجد نفسه بالفعل أمام طاولة مع كرسيين وعليها بقايا شاي ومشروب وبعض قطع الجبن والكعك.

وأوضح المصور المهتم بقضايا التغيير المناخي لشبكة «بي بي سي» أن الطاولة تركها على الأرجح زوجان احتفلا بمناسبة في المكان، وتركا خلفهما المشهد الغريب الذي أثار الحيرة وسط مستخدمي وسائل التواصل في بريطانيا.

وتُعد منطقة ليك ديستركيت، أو منطقة البحيرات، من أبرز المواقع السياحية في المملكة المتحدة، وهي تشتهر بالجبال والغابات بجانب البحيرات المائية الصغيرة، بحسب صحيفة «ميرور».

وقال المصور إن «الأثر يبدو لوجبة رومانسية في الغابة، لكن من تناولوها لم يتمكنوا من تنظيف أثرها من ورائهم».

وأشار كوبر إلى أن موقع الطاولة يبعد نحو 100 متر عن أقرب طريق عام، لكن توقع أن يكون من استخدمها قد تكبد الكثير من العناء لإحضارها إلى المكان، وتهرب من مسؤولية نقلها مرة أخرى.

وتحدث المصور عن العديد من المخلفات التي تركها السياج في الغابة دون اهتمام بتنظيفها، والتي تضمنت الخيام وأكياس النوم ومعدات الطبخ.

ونوه إلى أن بعض السياح لا يعانون نقص المال لكنهم يفتقرون إلى الوعي بالبيئة والمسؤولية المجتمعية.