الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
لي ووترفيلد مع سيارته.

لي ووترفيلد مع سيارته.

14 ألف دولار لتحويل سيارة إلى كلب متحرك

أنفق البريطاني لي ووترفيلد 14 ألف دولار لكي يحول سيارته النيسان ميكرا إلى هيئة كلب متحرك.

وأوضحت صحيفة صن أن عشق لي للكلاب دفعه لكي يحول سيارته إلى ذلك الشكل الطريف؛ تكريماً للكائنات التي يعشقها، وأيضاً لكي يرفه عن الناس بعد عام عصيب بحسب قوله.





وقال إنه بعد أن تخطى العام العصيب بسبب كورونا، قرر ألا ينظر إلى الوراء، وأن يفعل ما يحلو له لكي يسعد نفسه والآخرين، مهما واجه من انتقادات.

وأشار إلى أنه يحب الكلاب، وأراد أن تصاحبه تلك الكائنات في غدوه ورواحه، ويزرع البهجة في قلوب من يرى السيارة على الطريق.

وصنع ووترفيلد اللسان من الألياف الزجاجية والأنف من البلاستيك، كما حوّل بوق السيارة ليشبه نباح الكلاب.



الأكثر من ذلك أن للسيارة ذيلاً متعرجاً وعظمة على سطحها ولوحة خاصة - LW11 DOG.

ويقارن المارة عادة سيارة بليموث بسيارة شبيهة ظهرت في الفيلم الشهيرDumb & Dumber الذي عرض عام 1994، ولكنه يؤكد أن سيارته أفضل من كل النواحي.

وأوضح لي أن المشكلة الوحيدة التي تواجهه هي أنه كلما لمس زر بوق السيارة، تندفع كلاب الشارع إليه، وكأنها تبحث عن رفيق لها أليف بداخل السيارة، أو تتأمل الكلب العجيب الذي يمشي بطريقة مبتكرة سريعة لم يألفوها من قبل.