الجمعة - 03 ديسمبر 2021
الجمعة - 03 ديسمبر 2021

«أبى أبى».. عرض مسرحي تقدمه صاحبات همة فلسطينيات

عبدالغني الشامي

أبدعت 6 فتيات من قطاع غزة يعانين إعاقة سمعية في تنفيذ أول عرض مسرحي لذوي الإعاقة السمعية على مستوى فلسطين.



بهمة ومهنية عالية جداً تمكنت الفتيات الست من تقديم عرض مسرحي بعنوان: «أبى أبى»، وذلك في قاعة مركز همم الشبابي وسط قطاع غزة وبدعم من المركز الثقافي الفرنسي ضمن مهرجان "أثر الفراشة 2021".



وعملت المدربة ومخرجة العرض هند أبو حسنين لمدة 11 يوماً مع الفتيات الستة من أجل إنجاز هذا العرض المسرحي الأول على مستوى فلسطين الذي ينفذه فتيات من ذوي الإعاقة السمعية والذي كان مدته 8 دقائق ونصف.



وقالت أبو حسنين لـ«الرؤية»: «نفذت تدريباً على إعداد ممثل من خلال الجسد وملامح الوجه مع صبايا من ذوي الإعاقة السمعية، وكنت طوال الوقت أنتبه وأحاول أن أستمع لقصصهن الحياتية لإخراج النص المسرحي الذي يناسبهن".



وأضافت: "من ضمن القصص أخذت الصور المركزية من كل قصة كانوا يعبرون عنها، وحاولت إيصالها كرسائل في العرض المسرحي وهو عبارة عن مشاهد تحكي عن قصصهم وهي مترابطة ببعضها البعض".



وأوضحت هند أن العرض كان عبارة عن جزء من قصص الفتيات الشخصية وهي رسالة يحملنها للمجتمع ولكن يريدن أن تصل بطريقة مختلفة أكثر إبداعاً، ولكل جزء من القصة عناوين وهي: الزواج المبكر، التحرش، الدمج في المجتمع، قتل الطموح.



وقالت: "اسم العرض كان (أبى أبى) بمعنى الرفض أو المعارضة لشيء، وأيضاً في لغة الصم هي (أبى) أول لفظ ممكن يتلفظ في بدء الكلام لدى الفتيات من ذوي الإعاقة السمعية".



وأضافت: "أن الهدف من تنفيذ العرض المسرحي هو تمكين الفتيات من امتلاك مهارة التمثيل، من خلال عمل مسرحي يحاكي قضاياهن ويعبر عن رسائلهن بشكل فني إبداعي مبتكر".



وأشارت إلى أنها كانت تخشى من ألا يكون هناك تواصل بينها وبين الفتيات لكنها اكتشفت أن الأمر سهل جداً بفضل التدريبات المكثفة لثلاث ساعات متواصلة خلال الورشة، منوهة إلى أن مترجمة الإشارة داليا أبو غفرة ساعدتها كثيراً.