الأربعاء - 08 ديسمبر 2021
الأربعاء - 08 ديسمبر 2021

21 طفلاً و4 مبردات لبريطانية تبحث عن طفل جديد

كشفت أم بريطانية تربي 21 طفلاً أن فاتورة التسوق الأسبوعي لها تزيد على 1400 دولار، واضطرت لشراء 4 «ثلاجات» أو مبردات، ومع ذلك تسعى لإضافة طفل جديد للعائلة!

وذكرت صحيفة صن أن شيلي وجاريد والاس كرسا حياتهما لتربية أكبر عدد ممكن من الأطفال منذ لقائهما قبل 14 عاماً.

وأنجب الزوجان طفلين، لم يشبعا غريزتهما في الأبوة والأمومة فقررا أن يتبنيا 19 طفلاً آخرين.

وكانت شيلي أماً لكايلي (12 عاماً) من زيجة سابقة عندما ارتبطت مع جاريد حيث أنجبا طفلاً آخر، ولكن مع وجود فجوة كبيرة بين الشقيقين، قررا اللجوء للتبني.

وجعل الزوجان مهمتهما الأساسية هي رعاية الأشقاء ولم شملهم في بيتهما.

وبالفعل، استمر الزوجان في تبني الأطفال حتى بلغ عددهم 18 طفلاً معظمهم من الإخوة والأخوات.

وفي السنوات الأخيرة، انضمت نيكول، شقيقة أحد الأبناء الكبرى، إلى العائلة، ما رفع عدد الأطفال إلى 21 طفلاً بالإضافة إلى ابن نيكول نفسها.

لكن إطعام 21 طفلاً بأفواههم المفتوحة ليس بالمهمة السهلة كما كشف الوالدان.

إذ اضطر الوالدان لشراء 4 مبردات و«ديب فريزر» ومخزن ضخم لتخزين الطعام والمستلزمات.

وتتطلب الرحلة إلى السوبر ماركت ما لا يقل عن 5 عربات تسوق.

وفي مقطع فيديو حديث على يوتيوب، يمكن رؤية العائلة وهي تفرغ صندوقاً تلو الآخر من الحبوب، بالإضافة إلى ملء أدراج الثلاجة بأكملها بالجبن.

وتشتري العائلة أيضاً 60 لفة من ورق التواليت، وتصل فاتورة التسوق إلى ما يقرب من 1400 دولار أسبوعياً.

لكن تلك النفقات لم تفلح في منع الوالدين من إنجاب المزيد من الأطفال، بعد أن قررت شيلي وجاريد تبني طفل آخر على الأقل!