الأربعاء - 08 ديسمبر 2021
الأربعاء - 08 ديسمبر 2021
No Image Info

أمريكية تنقل أسرتها لألاسكا خوفاً من هجوم الزومبي!

نقلت امرأة أمريكية أسرتها إلى بقعة مهجورة في ألاسكا لحمايتها من كارثة كونية بما في ذلك غزو الزومبي!



وانتقلت مورجان روج (37 عاماً) مع أفراد عائلتها إلى ألاسكا منذ عام 2010، بعد انقطاع التيار الكهربائي، وخوفها من حدوث هجوم من كائنات فضائية أو زومبي متوحشين يعجلون بفناء الأرض.

وذكرت صحيفة صن أن مورجان فكرت في خطورة وضعها إذا انقطعت الكهرباء بشكل دائم، لذلك أقنعت زوجها بالانتقال إلى بقعة بعيدة عن أي تهديد في عمق ألاسكا.





ولم تضع مورجان الوقت، فبدأت في إجراء بحث حول طرق البقاء على قيد الحياة في حالة حدوث كارثة عالمية، وشاركت مجموعة من الأشخاص نصائحهم حول الاستعداد للمخاطر.

ومع تقدم أطفالها في العمر، بدأت مورغان إشراك أطفالها في أسلوب الحياة أيضاً، وشجعتهم على تعلم مهارات مواجهة الخطر، وطرق حفظ الطعام لأطول فترة ممكنة.

وتعيش الأسرة في منزل مبني من مواد محلية وتتم إنارته بمزيج من المولدات الكهربائية والطاقة الشمسية مع اتجاه للاستعانة بطاقة الرياح أيضاً.





وتحتفظ الأسرة بمزرعة حيوانات صغيرة وتقوم بزراعة حديقة، مع خطط لبناء صوبة زراعية وشراء المزيد من الحيوانات.

في الوقت الحالي، لدى الأسرة ما يكفي من الطعام المجفف والمعلب لتستمر 6 أشهر إذا حدثت كارثة اليوم، كما علمت زوجها وأولادها اصطياد الطعام في البحر والبر.





وتقوم مورغان أيضاً بحفر بئر، لتحقيق الاكتفاء الذاتي من المياه في غضون 5 سنوات.