الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
No Image Info

100 ألف يورو تعويضاً لزوجين أصيبا بـ«متلازمة التوربينات»

في حكم يُعتقد أنه الأول من نوعه في فرنسا، أقرت محكمة محلية بتضرر زوجين بما يُعرف بمتلازمة التوربينات، بعدما اشتكيا من معاناتهما من مشاكل صحية عدة نتيجة العيش بالقرب من مزرعة لإنتاج الطاقة الكهربائية من الرياح.

وأمر قاضي محكمة تولوز بتعويض لوك فوكارت وزوجته كريستل مبلغ 100 ألف يورو، بعدما زعما أنهما عانيا على مدى أكثر من عامين من الصداع والأرق واضطرابات القلب والاكتئاب بجانب الدوار وطنين الأذنين.

وذكرت «الغارديان» إن الزوجين أصرا على أن الأضرار الصحية التي أصابتهما نجمت عن الاهتزازات الصادرة من ستة توربينات تعمل في مزرعة رياح على بعد 700 متر من منزلهما في جنوب فرنسا.

وأفاد الزوجان بأن المشاكل الصحية بدأت تعكر صفو حياتهما بعد خمس سنوات من تركيب توربينات الهواء في 2008.

وأشار فوكارت إلى أن تأثير الضوضاء الصادرة عن التوريينات، والتي شبهها بآلة الغسيل التي تعمل في مكان قريب بصورة مستمرة، زاد بسبب إزالة منطقة الغابات التي تفصل مزرعة الرياح عن المنطقة السكنية.

وقال الزوجان إنهما لاحظا اختفاء الأضرار الصحية التي عانيا منها بعد رحيلهما عن المكان لفترة قصيرة عام 2015.

يذكر أن دراسة أسترالية وجدت أن الإصابة بما يُعرف بمتلازمة توربينات الرياح من المرجح أن تحدث بسبب عوامل نفسية ناتجة عن القلق العام من التحذيرات الصحية التي ينشرها نشطاء حول العيش بالقرب من مزارع الرياح.