الاحد - 28 نوفمبر 2021
الاحد - 28 نوفمبر 2021

30 سنة بالخطأ.. مستشفى ياباني يروي مرضاه من مياه التواليت!

استخدم مستشفى ياباني مياه المرحاض للشرب لما يقرب من 30 سنة بعد توصيل الأنابيب بشكل خاطئ.

واكتُشف الخطأ المروع في مستشفى جامعة أوساكا في سويتا باليابان الشهر الماضي عندما اكتشف الفنيون أن بعض أنابيب مياه الصنبور كانت متصلة بالمرحاض.

وذكر موقع ميل أونلاين أن المستشفى أعلن في 20 أكتوبر الماضي أن بعض أنابيب مياه الصنبور في العنابر والغرف كانت موصولة بشكل غير صحيح.

وبعد إجراء مزيد من التحقيقات، تم الإعلان عن خلل في نحو 120 صنبوراً ووجد أن المشكلة تعود إلى ما يقرب من 30 عاماً عندما تم افتتاح المستشفى في عام 1993.

وظل طاقم المستشفى والمرضى يستخدمون مياه المرحاض غير الآمنة للشرب وغسل اليدين والغرغرة دون معرفة مصدرها.

ولم يتم الإبلاغ عن الخطأ مطلقاً أو ملاحظته حتى بدأت إدارة المستشفى في إنشاء محطة جديدة لمعالجة المياه، حيث تم اكتشاف المياه غير الآمنة أثناء تفتيش المبنى الجديد.

وقالت الجامعة إنها تحقق في الأمر، منوهة بأن اختبار جودة المياه، لم يكشف عن أية مخاطر صحية.

ومن جانبها، ذكرت سلطات المستشفى أنها ستفحص الأنابيب وتصحح الخطأ، مشيرة إلى أنها تفحص لون ورائحة وطعم الماء مرة واحدة على الأقل في الأسبوع ولم يتم الإبلاغ عن أي مشاكل منذ بدء التسجيل في عام 2014.

ولكن في مؤتمر صحفي، أصدر الباحث في جامعة أوساكا ونائب رئيس المستشفى، كازوهيكو ناكاتاني، اعتذاراً، قائلاً: «أنا آسف جداً لأن المستشفى الجامعي الذي يوفر رعاية طبية متقدمة قد تسبب في القلق».

وأضاف أن الجامعة ستتحقق بانتظام من توصيل أنابيب المياه النقية الجارية الخاصة بهم.