الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
إلياني قلدت لوحات شهيرة على أوراق العملة. (Reuters)

إلياني قلدت لوحات شهيرة على أوراق العملة. (Reuters)

فنزويلية تنعش عملة البوليفار بلوحات فنية

تستخدم الفنانة وطالبة الطب الفنزويلية إلياني دي جريجوريو أوراقاً نقدية قديمة من عملة البوليفار لرسم لوحات فنية متنوعة، في محاولة لإنعاش قيمة عملتها المحلية بعد الإصلاحات الأخيرة التي قضت على قيمتها الفعلية لتصبح عديمة الفائدة.



وتسعى الفنانة البالغة 24 عاماً لمنح أوراق البوليفار التي يرميها البعض في سلة المهملات قيمة جديدة على أمل استعادة مجدها السابق، عقب التدهور الذي أصابها نتيجة التضخم المفرط، والذي واجهته الدولة مطلع الشهر الماضي بإزالة 6 أصفار من العملة وإصدار أوراق نقدية جديدة.

ونقل موقع «Canadanews» عن الفنانة قولها إن اللوحات الفنية تحول نظرة الناس لعملة البوليفار الورقية إلى صورة أكثر إيجابية بدلاً من الطابع السلبي الذي تركته الأزمة الاقتصادية عليها.

وسيتم عرض أعمال إلياني التي تحاكي عدداً من اللوحات الفنية الشهيرة في معرض افتراضي بنيويورك في ديسمبر المقبل.





وقالت الفنانة إنها تنوي الرسم على أوراق نقدية من دول أخرى واجهت مشاكل تضخم مماثلة، مبينةً أن «هذه هي طريقتي لبناء فنزويلا التي أريدها في المستقبل، ومحاولتي لاستعادة قيمة العملات النقدية التي فقدت فائدتها نتيجة الأزمات الاقتصادية المتواصلة».

يذكر أن حالة التضخم الاقتصادي كانت قد دفعت فنانين في زيمبابوي أيضاً لتحويل أوراق نقدية من عهد الرئيس الراحل روبرت موغابي إلى لوحات فنية.