الاثنين - 29 نوفمبر 2021
الاثنين - 29 نوفمبر 2021

ستيني يقطع 1600 كيلو على دراجة نارية لأداء العمرة

رغم أن عمره 63 عاماً إلا أن الرحالة المصري إسماعيل جاويش أثبت أن العمر مجرد رقم، إذ قرر أن يُسافر إلى المملكة العربية السعودية قاطعاً مسافة 1600 كيلو على دراجته النارية لأداء مناسك العمرة.

بدأ شغف جاويش بقيادة الدراجات النارية منذ 5 سنوات فقط، وهي الفترة التي أحس فيها أن تجربة كثير من الأمور قد فاتته في حياته، لذا أراد تجربة قيادة الدراجات النارية وهو الأمر الذي كان يتمناه كثيراً، ومنعه عنه العمل والزواج وتربية الأبناء.

ويقول جاويش في حديثه مع «الرؤية»: "أحسست أنني بحاجة لأخذ حقي من الحياة، ولا أُوقف حياتي عند حد زواج أبنائي".

ويُضيف: "شاركت في الحدث مع 22 قائداً للدراجات النارية من مصر، في حدث تم برعاية المملكة العربية السعودية، هدفه أن الدول العربية لا حدود لها والحب هو شعار شعوب وحكومات الدول العربية، والسعودية مرحبة باستضافة العرب على أرضها، وتمت مقابلتنا بكل ودٍ وترحاب".

بدأت رحلة الرحالة الستيني في نهاية أكتوبر الماضي وعند وصوله إلى الأراضي المُقدسة اشترك في تفصيل وتطريز ثوب الكعبة المُشرفة، وشرح: "اشتركت بغرزتين في خياطة كسوة الكعبة المشرفة بالخيط الفضة المُكسو بالذهب في مصنع الكسوة، والتي من المُقرر أن تكسو الكعبة في 9 ذي الحجة 1443 هجرياً".

وعن التدريبات التي قام بها لتحسين لياقته البدنية أثناء رحلته، قال جاويش إنها تمثلت في عدم تناول كميات كبيرة من الطعام ليتمكن من القيادة لمسافات طويلة.

وعن طقوسه بشكل عام يقول: "شرب الماء بكثرة خصوصاً مع كِبر السن تصل إلى 4 لترات من الماء في اليوم الواحد، إضافة لاتباع نظام غذائي مُتوازن".