الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021

400 مليون جنيه حصيلة السينما المصرية في 2021

مع اقتراب 2021 على الرحيل، تستعد صناعة السينما في مصر لدخول عام جديد مفعم بالأمل في تخطي جائحة «كوفيد-19 المستجد» ومستجداته، ومشوب بالقلق من تواصل أزمة صناعة السينما التي تعرضت لضربات حادة خلال السنوات الماضية بسبب ارتفاع كلفة الإنتاج وانخفاض متوسط عدد الأفلام الذي ينتج سنوياً وعزوف الجمهور عن التردد على دور العرض وانتشار المنصات، مع استمرار انخفاض عدد دور العرض بشكل يحول دون تحقيق الأفلام لإيرادات كافية.

شهد 2021 عرض 20 فيلماً مصرياً جديداً (بجانب عدد من الأفلام الأجنبية، معظمها أمريكية)، وهو رقم معقول بالنظر إلى حالة الإغلاق الجزئي التي استمرت لعدة أسابيع خلال الربع الأول من العام، والإجراءات الاحترازية الخاصة بأماكن التجمعات وامتناع الكثيرين من التردد على دور العرض.





لكن في الوقت نفسه، كانت مصر من أوائل الدول التي سمحت تدريجياً بعودة الحياة لطبيعتها، ما أعاد نشاط دور العرض بعد شهور من الإغلاق الكامل أو الجزئي.

حققت هذه الأفلام مجتمعة ما يقرب من 400 مليون جنيه، منها 5 أفلام حققت ما يقرب من 300 مليون، فيما لم تزد حصيلة الأفلام الـ15 الباقية عن 100 مليون.

يأتي على رأس الأفلام التي حققت أعلى الإيرادات فيلم الحركة والجاسوسية «العارف» إخراج أحمد علاء الديب وبطولة أحمد عز وكارمن بصيبص وأحمد فهمي، بمبلغ 59 مليون جنيه، يلحق به في المركز الثاني بإيراد يقترب من 57 مليون جنيه الفيلم الكوميدي «الإنس والنمس» إخراج شريف عرفة وبطولة محمد هنيدي في عودة موفقة مفاجئة للنجم الذي تراجعت أفلامه لسنوات.



في المركز الثالث يأتي فيلم الرومانتيك كوميدي «مش أنا» إخراج سارة وفيق وبطولة المغني تامر حسني الذي يكتفي هنا بالتمثيل فقط (باستثناء أغنية العنوان)، ويضع اسمه كمؤلف لقصة وسيناريو الفيلم أيضاً. وحقق الفيلم ما يقرب من 46 مليون جنيه.

في المركز الرابع يحل فيلم كوميدي آخر هو «البعض لا يذهب للمأذون مرتين» إخراج أحمد الجندي وبطولة كريم عبدالعزيز ودينا الشربيني وماجد الكدواني وبيومي فؤاد بمبلغ يقترب من 42 مليون جنيه.

وإذا كانت الأرقام متقاربة بين هذه الأفلام، فإن الفارق شاسع بينها وبقية أفلام العام.





في المركز الخامس يأتي فيلم «وقفة رجالة» إخراج أحمد الجندي وبطولة ماجد الكدواني وبيومي فؤاد وأمينة خليل، حيث حقق ما يقرب من 25 مليون جنيه، خلال النصف الأول من العام، قبل أن يتم رفعه لعرضه على منصة "شاهد ."VIP

في المركز السادس يأتي «أحمد نوتردام» إخراج محمود كريم وبطولة رامز جلال وخالد الصاوي بإيراد يزيد قليلاً على 19 مليون جنيه، وهو رقم لا يرقى لحجم التوقعات التي وضعت على الفيلم اعتماداً على شعبية بطليه. وقد تم رفع الفيلم من دور العرض قبل عيد الأضحى أيضاً لانتقاله إلى منصة "شاهد."

على عكس «وقفة رجالة» الذي حقق مفاجأة طيبة، يحل في المركز السابع فيلم «موسى» محققاً صدمة كبيرة لصناعه. «موسى» إخراج بيتر ميمي (صاحب المسلسلات التلفزيونية الأكثر نجاحاً مثل «الاختيار» بأجزائه و«كلبش» بأجزائه، وبطولة كريم محمود عبدالعزيز وإياد نصار وأسماء أبواليزيد وسارة الشامي، وهو من نوعية أفلام الخيال العلمي باهظة الإنتاج. وحقق «موسى» 17 مليون جنيه بالكاد، ليصبح الأكثر تخييباً للتوقعات في 2021 يليه أو يسبقه فيلم «200 جنيه

في المركز الثامن يأتي فيلم «ماكو» محققاً أكبر مفاجآت العام الجيدة. «ماكو» إخراج محمد هشام الرشيدي وبطولة جماعية لعدد من نجوم الصف الثاني منهم بسمة، نيكولا معوض، منذر رياحنة، وناهد السباعي، وحقق ما يزيد على 16 مليون جنيه، وهو رقم جيد جداً بالنسبة لنوع الفيلم وأسماء أبطاله، وربما ساهم في هذا النجاح أنه حظي بفرصة تسويق وتوزيع جيدة.

في المركز التاسع يأتي فيلم «ديدو» بإيراد 14 مليون جنيه. الفيلم من إخراج عمرو صلاح وبطولة وتأليف كريم فهمي الذي يحاول أن يقدم نفسه كممثل كوميدي.

ويأتي في المركز العاشر فيلم «عروستي» إخراج محمد بكير وبطولة أحمد حاتم وجميلة عوض، الذي حقق مفاجأة طيبة خلال النصف الثاني من العام بإيراد يقترب من 10 ملايين جنيه، وهو رقم كبير بالنظر إلى حجم الفيلم وأسماء النجوم المشاركين فيه.



في المركز ما بعد العاشر يأتي فيلم «200 جنيه» المدجج بأسماء كبار نجوم السينما المصرية مخيباً للآمال التي عقدت عليه. الفيلم الذي كتبه السيناريست أحمد عبدالله (صاحب عدد من أنجح الأفلام المصرية تجارياً) وأخرجه محمد أمين (صاحب عدد من الأفلام المتميزة الناجحة تجارياً وفنياً) وشارك في بطولته أسماء بحجم أحمد السقا، خالد الصاوي، ليلى علوي، غادة عادل، أحمد آدم، بيومي فؤاد، صابرين، مي سليم وأحمد صلاح السعدني، وكثير غيرهم، لم يحقق في شباك التذاكر أكثر من 8 ملايين جنيه وهو ما لا يصل إلى أجر نجم واحد من المشاركين في الفيلم!