الجمعة - 03 ديسمبر 2021
الجمعة - 03 ديسمبر 2021

أسبوع التصميم.. 270 فعالية ترسخ دبي مركزاً للتصميم في المنطقة

ودعت النسخة السابعة من مهرجان أسبوع دبي للتصميم، الجمهور بعد أن قدمت لهم 270 فعالية ونشاطاً مجانياً، بمشاركة 430 مصمماً محلياً و560 شركة، حيث عملت هذه النسخة من المهرجان على ترسيخ أهمية دبي كمركز للتصميم والإبداع في المنطقة وخارجها.



ومن جهتها، قالت مديرة أسبوع دبي للتصميم، ميتي داين-كريستنسن: «امتازت التعليقات والآراء التي تلقيناها من الزوّار والعارضين والشركاء بالحماس الشديد. فمن المعارض التفاعلية التي نشّطت الفضاءات العامة ودفعت الزوّار للخوض في نقاشات جديدة، إلى توفير عديد الفرص التجارية للمصممين وعلامات التصميم في معرض «داون تاون ديزاين»، يسعدنا أن نرى كيف تفاعل الجمهور بشكل كبير مع برامج المهرجان الرئيسية. وهنا لا يسعنا سوى التطّلع قدماً للوقوف على الأثر الذي سيتركه المهرجان، وعدد لا يحصى من الأفكار التي سيتم استكشافها خلال العام المقبل، قبل افتتاح نسختنا القادمة في نوفمبر 2022».



وبعد نسخته عبر الإنترنت العام الماضي، فتح «داون تاون ديزاين»، المعرض الرائد في المنطقة للتصاميم الأصلية وعالية الجودة، أبوابه مجدداً للزوّار هذا العام بشكل شخصي، مع أكثر من 150 مصمماً وعلامة تصميم. ومن بين العارضين الدوليين المشاركين في نسخة هذا العام: «إثيمو» (إيطاليا)، «كفادرات» (الدنمارك)، «فيردي» (كولومبيا).



وبدوره، عاد معرض «داون تاون إديشنز» -المساحة المخصصة لعرض التصاميم محدودة الإصدار والابتكارات المصممة حسب الطلب- ليسلط الضوء على الإبداعات المميزة للمصممين واستوديوهات التصميم من المنطقة، ومنها: استديو «آر» (ARE) واستديو «فارسي» (Faresi)، واستديو «مونوكروم» من الإمارات؛ وجورج جيرارا من لبنان؛ و«لو لاب» (Le Lab) من مصر؛ ورحمان شامخ من إيران. كما أزيح الستار عن أعمال المصممين الأربعة المشاركين في نسخة عام 2021 من برنامج «تنوين» للتصميم الذي يقدمه «تشكيل» في دبي.



واستضاف المهرجان أيضاً «متجر بيروت المتخصص» (The Beirut Concept Store) من تنسيق ماريانا وهبة، الذي قدّم أعمالاً لما يزيد على 50 من المصممين المعروفين والمواهب الإبداعية الناشئة في لبنان. كما شهد الحدث إقامة النسخة الثانية لـ«معرض المصممين المقيمين في الإمارات»، حيث أزيح الستار عن أعمال 31 مصمماً مقيماً في دولة الإمارات العربية المتحدة.



وبوصفه جزءاً من المنصة الأم -معرض الخريجين العالمي- سلّطت النسخة الثانية من معرض الخريجين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الضوء على أكثر من 60 مشروعاً ابتكارياً لـ78 طالباً من 29 جامعة في 10 دول من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ومن بين المشاريع المشاركة: روبوت يعمل بالطاقة الشمسية على زراعة البذور في المناطق الصحراوية؛ تطبيق رقمي يساعد على تنظيم الروتين اليومي لمرضى الخرف؛ بشرة مغناطيسية تتيح للمصابين بالشلل الرباعي التحكّم بمحيطهم.



وعلى امتداد فترة المهرجان، توزّع 15 عملاً تركيبياً في المساحات الخارجية لحي دبي للتصميم، من بينها: العمل الفائز بتكليف «أبواب» هذا العام، بعنوان «الطبيعة في الحركة» للمعماري أحمد الشرباصي، الذي يحاكي صحراء دبيّ وارتقاءها نحو صيرورتها مدينةً رائدةً في تطوّرٍ وتقدّمٍ مستمرّين.



وبدورها، أزاحت «أشغال مدنية»، المبادرة السنوية المُقامة بدعمٍ من «أ.ر.م. القابضة»، الستار عن المقترح الفائز في نسختها للعام 2021 بعنوان «يولة» لشركة «بيتس تو أتومز» للعمارة (Bits to Atoms) في بيروت. والعمل عبارة عن مساحة عمومية عابرة للأجيال أنشئت عوارضها باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، تهدف إلى الإعادة الآمنة للعلاقات الاجتماعية إلى سابق عهدها قبل الجائحة.



وشهد أسبوع دبي للتصميم إزاحة الستار عن تصوّر إبداعي متميز بعنوان «سفيفة»، وهو حصيلة تعاون بين شركة بينتلي للسيارات والمصممة حصّة السويدي يجمع بين مقاربة معاصرة لنمط حياكة تقليدي في الإمارات بنفس الاسم، وفلسفة بنتلي حول التصميم والحرفة.