الخميس - 07 يوليو 2022
الخميس - 07 يوليو 2022

طالب يستبدل روب التخرج بكيس قمامة أسود

ارتدى طالب بريطاني كيساً صغيراً أسود يستخدم لجمع القمامة في حفل تخرجه بعد أن ادعى أنه لا يستطيع تحمل تكاليف شراء روب أسود وقبعة للرأس.

وذكرت صحيفة صن أن ويل رادفورد (23 عاماً) حصل على شهادته في التصوير الفوتوغرافي من جامعة جلوسيسترشاير، ولأنه لم يكن يملك 328 دولاراً ثمن شراء زي التخرج التقليدي، قرر أن يستعين بالكيس البلاستيك في حفل التخرج.

وغطى ويل جسده بالكامل بالكيس الأسود باستثناء وجهه ويديه، بعد أن أخبر اثنين من زملائه بما نوى فعله، واعتقدوا في البداية أنه يمزح.

وقال إنه دفع كل ما لديه بالفعل في تكاليف الدراسة ولم يعد لديه المال الكافي لشراء الزي التقليدي.

الطريف أن زملاءه في الحفل أشادوا به بعد أن رفع ذراعيه للجمهور أثناء المناداة على اسمه وإعلان نيله درجة البكالوريوس في التصوير الفوتوغرافي من جامعة جلوسيسترشاير البريطانية.

وأوضح ويل: «كنت عاطلاً عن العمل معظم العام الماضي، ولم أستطع تحمل النفقات، وما فعلته ليس به أية مبالغة على الإطلاق».

وأضاف: «أنا مدين بمبلغ يقارب 40 ألف دولار بسبب الشهادة، ولكني لست نادماً عليها، لقد استمتعت بالدورة وما فعلته في الحفل لا يدل أبداً على عدم الاحترام بدليل تفهم أساتذة الجامعة لي».

من جانبه، أشاد الرسام البريطاني الشهير بيتر إدواردز بزي الطالب وكيس القمامة في كلمة ألقاها في نفس الحفل بعد حصوله على الدكتوراه الفخرية في الفنون.

وقال الرسام: «مرحباً بالجميع، أود أن أقول أحسنت للرجل في أكياس القمامة، أعتقد أن هذا رائع».