الأربعاء - 19 يناير 2022
الأربعاء - 19 يناير 2022

في أول إنتاج لـ«البحر الأحمر».. السينما السعودية تصل سن «البلوغ»

شهد مهرجان القاهرة السينمائي عرض عدة أفلام عربية، يتصادف أنها من إخراج وتأليف وتمثيل نساء، ترسم في مجملها بانوراما لحركة السينما العربية الآن، ويرسم كل منها بانوراما محلية للقضايا النسائية والاجتماعية في البلد الذي خرج منه كل فيلم.

أول هذه الأفلام وأكثرها إبهاراً هو الفيلم السعودي «بلوغ» الذي افتتح قسم «آفاق عربية» بالمهرجان. وهو فيلم طويل يحتوي على 5 أفلام قصيرة من تأليف وإخراج 5 صانعات شابات هن سارة مسفر، فاطمة البنوي، جواهر العامري، هند الفهاد، ونور الأمير.

اختيار الفيلم لافتتاح مسابقة «آفاق عربية» موفق للغاية، فالعمل نفسه فتح لآفاق جديدة في السينما السعودية، وفوق هذا هو واحد من أفضل الأفلام العربية التي ظهرت في السنوات الأخيرة فنياً.

مع ظهور اللقطة الأولى للفيلم يظهر اسم جهة الإنتاج «مؤسسة مهرجان البحر الأحمر السينمائي»، هذا المهرجان الوليد، الذي تعثر إقامته العام الماضي بسبب ظروف كوفيد-19، ولكن دورته الثانية تبدأ بعد أيام عقب انتهاء فعاليات مهرجان القاهرة مباشرة.

اسم مهرجان البحر الأحمر على فيلم «بلوغ» هو بمثابة إعلان عن مولد مؤسسة كبيرة لا تكتفي بإقامة أول مهرجان سينمائي دولي في المملكة، ولكنها تنوي أيضاً دعم السينمائيين الشباب السعوديين والعرب من خلال منصة دعم الأفلام التي أعلن عنها المهرجان، أو من خلال الدعم المباشر كما حدث مع فيلم «بلوغ» الذي كان ثمرة مسابقة تقدم لها عشرات السينمائيين، تم من خلالها اختيار المشاريع الخمسة ودمجهم في فيلم واحد.