الجمعة - 21 يناير 2022
الجمعة - 21 يناير 2022
No Image Info

طبيب أسنان إيطالي يستعين بذراع مزيفة للحصول على اللقاح

يواجه طبيب أسنان في إيطاليا اتهامات جنائية محتملة بعد محاولته تلقي لقاح لفيروس كورونا في ذراع مزيفة مصنوعة من السيليكون.

قالت الممرضة في مدينة بييلا، فيليبا بوا، إنها استطاعت أن تفهم على الفور أن هناك شيئاً غير عادي عندما قدم رجل طرفاً مزيفاً للحصول على الجرعة يوم الخميس.

صرحت بوا لصحيفة كورييري ديلا سيرا الإيطالية: «عندما كشفت الذراع، شعرت أن الجلد كان بارداً ولزجاً، وكان اللون فاتحاً جداً».


أضافت أنها اعتقدت في البداية أن الرجل البالغ من العمر 57 عاماً كان مبتوراً وقدم يده الخطأ عن طريق الخطأ. ورفعت قميصه ورأت ذراعاً من السيليكون.

قالت بوا «فهمت على الفور أن الرجل كان يحاول تجنب التطعيم باستخدام طرف اصطناعي من السيليكون، حيث كان يأمل أن أحقن اللقاح وأنا غير مدركة».

أشارت الممرضة إلى أن الرجل اعترف بأنه لا يريد اللقاح لكنه يريد الحصول على تصريح صحي «فائق»، والذي سيكون مطلوباً اعتباراً من يوم الاثنين لدخول المطاعم ودور السينما والمسارح وأماكن أخرى في إيطاليا.

كان قد تم بالفعل إيقافه عن العمل بسبب رفضه الحصول على التطعيم، وهو الأمر الذي تطلبه إيطاليا للعاملين في المجال الطبي.

قالت الممرضة إن الرجل كان مهذباً وغادر مركز التطعيم بعد المحاولة الفاشلة.

أضافت بوا «توقفنا وتفكرنا وفهمنا أن هذا لم يكن مجرد موقف سريالي، ولكنه محاولة حقيقية للاحتيال». وقامت هي وآخرون في مركز التطعيم بتسليم الأوراق إلى الرؤساء حتى يتمكنوا من الإبلاغ عن هذه الحالة، والتي تم رفعها إلى الادعاء العام.

في حين أن معدل التطعيم في إيطاليا مرتفع نسبياً عند 85% من السكان المؤهلين حالياً الذين تبلغ أعمارهم 12 عاماً أو أكثر، فقد أثبت الأشخاص في الفئة العمرية من 30 إلى 59 عاماً أنهم الأكثر مقاومة للتطعيمات، حيث لم يتلقَ ما يقرب من 3.5 مليون شخص جرعاتهم الأولى.