الأربعاء - 19 يناير 2022
الأربعاء - 19 يناير 2022
No Image Info

دبي تدخل «غينيس» برقم قياسي في حب الإمارات

سجلت إمارة دبي رقماً قياسياً جديداً في موسوعة غينيس من خلال جمع أكبر عدد من بطاقات التهنئة من مختلف أنحاء العالم، تحت شعار «لغات مختلفة.. رسالة واحدة: نحب الإمارات»، وذلك بمناسبة اليوبيل الذهبي لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وابتكرت هيئة الطرق والمواصلات في دبي، بالتعاون مع شركة أرامكس، طريقة مميزة للاحتفال باليوبيل الذهبي، التي جعلت من المناسبة الوطنية الإماراتية احتفالية عالمية شارك فيها أشخاص بعثوا ببطاقات تهنئة للإمارات من مناطق مختلفة حول العالم شملت ما يزيد على 100 دولة، بالإضافة إلى أفراد الجمهور الذين شاركوا في الاحتفالية من داخل دولة الإمارات وكتبوا ما يزيد على 5000 بطاقة تهنئة تم تسجيلها في موسوعة غينيس للأرقام القياسية.

وأعربت المهندسة ميثاء بن عدي، المديرة التنفيذية لمؤسسة المرور والطرق، عن سعادتها بالمساهمة في احتفالات الإمارات العربية المتحدة باليوبيل الذهبي، مؤكدة أن المناسبة تستحق الاحتفاء والدعم من كافة الدوائر والمؤسسات في القطاعين العام والخاص، مشيرة إلى المكانة المميزة التي تحظى بها دولة الإمارات عند شعوب ودول العالم.





وقالت إن المبادرة سوف تساهم في زيادة رصيد إمارة دبي في سجل الأرقام القياسية العالمية من حيث الفعاليات والابتكارات وتحقيق الصدارة في العديد من المجالات بما فيها المبادرات المجتمعية والتعاونية مع شركائنا في القطاع الخاص، مشيدة بدور شركة أرامكس التي تتخذ من دبي مقراً لها، وتتعاون بشكل مستمر مع هيئة الطرق والمواصلات في تحقيق الغايات المشتركة التي تربطنا بها مثل «السلامة والاستدامة البيئية»، والتعاون المشترك في مجال التدريب والتوعية لتعزيز السلامة المرورية في دبي.

من جانبه، أعرب أحمد مرعي، المدير العام لشركة أرامكس في دولة الإمارات، عن فخره واعتزازه بلعب شركة أرامكس وشبكتها العالمية دوراً رئيسياً في إنجاح هذه المبادرة وتسجيل إمارة دبي لرقم قياسي جديد يضاف إلى رصيدها الحافل بالإنجازات، بما يساهم في تعزيز مكانة دولة الإمارات الرائدة على المستوى العالمي، في الوقت الذي تحتفل به بيوبيلها الذهبي. كما أكد مرعي حرص أرامكس على مواصلة توطيد أواصر التعاون مع القطاع العام في مختلف المبادرات المجتمعية الهادفة.

ونُصِبَت جدارية كبيرة وسط فستفال سيتي في دبي، عُلِّقَت عليها صور لأشخاص من حول العالم بأزياء شعبية من مدن مختلفة يحملون بطاقات تهنئة كبيرة طبع عليها شعار الفعالية «نحب الإمارات،» مع تعليقات مكتوبة بلغات مختلفة تهنئ الإمارات باليوبيل الذهبي، كما جمعت الجدارية أكثر من 5000 بطاقة تهنئة من طلاب وموظفين ومتعاملين مع حكومة دبي، بالإضافة إلى مشاركة زوار الفستيفال سيتي وموقع الفعالية.