الجمعة - 01 مارس 2024
الجمعة - 01 مارس 2024

43 ألف تذكرة حصيلة مبيعات أفلام مهرجان القاهرة السينمائي

أعلن محمد حفظي، رئيس مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الـ43، عن وصول عدد تذاكر المهرجان المباعة إلى 43 ألف تذكرة، مشيراً إلى وجود إقبال غير مسبوق للجمهور على أفلام المهرجان، رغم الظروف الخاصة بفيروس كورونا، ورغم عمل المهرجان بـ80% من طاقته.



وأضاف حفظي في تصريحات على هامش حفل ختام المهرجان الذي انتهت فعالياته أمس، أن هذا الحجم من مبيعات التذاكر لم يشهده المهرجان منذ التسعينيات، معرباً عن سعادته بالمحتوى المقدم من أفلام معروضة، وندوات وورش عمل أقيمت على مدار أيام المهرجان، لافتاً إلى أنهم نجحوا في إقامة المهرجان بشكل آمن، وانتهى بسلام دون ظهور إصابات، وكان الجمهور مطمئناً لدخوله السينما، ومشاهدة الأفلام.



وحرص القائمون على مهرجان القاهرة السينمائي على تكريم عدد من فناني الزمن الجميل، سواء بدعوتهم لحضور المهرجان، وتقديمهم عدداً من جوائز المهرجان، أو بتكريمهم؛ فقد شارك الفنان سمير صبري في حفل الافتتاح، بتقديمه جائز الهرم الذهبي لإنجاز العُمر، فيما حصلت الفنانة نيللي على جائزة الهرم الذهبي، وظهرت الفنانة الكبيرة لبنى عبدالعزيز في حفل الختام لتقدم إحدى الجوائز الخاصة بالمهرجان، كما شارك الفنان رشوان توفيق في تقديم جائزة أفضل ممثل خلال المهرجان، والتي ذهبت للفنان محمد ممدوح، إلى جانب مشاركة الفنان عبدالرحمن أبوزهرة في حضور حفل الختام.



وعقّبت الناقدة ماجدة خيرا الله على هذا النهج، قائلة إن تكريم هؤلاء النجوم من الزمن الجميل وضع طبيعي، فالسينما ليست جيلاً واحداً، وإنما هي امتداد، وهؤلاء النجوم الذين شاركوا كان لكل منهم دور مهم في السينما في زمن ما، ففكرة وجود جيل يأتي يزيل جيلاً ثانياً بالكامل، لا تحدث للأسف سوى لدينا، ففي حفلات الأوسكار نرى كل الأعمار، وعندما يظهر ممثل أو ممثلة لهم قيمة وتاريخ، يقفون الناس ويحيونهم، لافتة إلى أن الجميع يضعون أنفسهم في هذا الموقع، وفيما بعد 20 أو 30 عاماً، يحب الفنان أن تحتفي به الناس، ولا يختفي.



وأضافت خيرا الله لـ«الرؤية»، أن هذا شيء إنساني ومن الجيد أن انتبهت له إدارة المهرجان، وسعت لتقديم مثل هذه الفكرة لتكريم جيل أمتع الجمهور بفنه، مشيرة إلى أنه في بعض الأفلام حالياً نجد بعض الأفلام جميع المشاركين فيه شباب، من مخرج ومنتج وممثلين، وصولاً للجمهور، وكأن هناك فصلاً تاماً بين الأجيال، وهذا بدأ يحدث خلال الألفية الثالثة.



وعن حضور الفنانين، شهد حفل ختام المهرجان، غياب عدد من الفنانين الذين شاركوا في حفل الافتتاح، مثل منى زكي، وكريم عبدالعزيز، وليلى علوي، ويسرا، وهند صبري، ولبلبة، وشيرين رضا، وماجد الكدواني، وخالد الصاوي.