الاثنين - 17 يناير 2022
الاثنين - 17 يناير 2022

فعاليات مميزة لعطلة نهاية الأسبوع في مهرجان الشيخ زايد

تعد أنشطة أجنحة مهرجان الشيخ زايد، وفعالياته الثقافية، والفلكلورية، والترفيهية محط جذب لاهتمام المواطنين، والمقيمين، وعائلاتهم، والسياح الذين يقصدون الدولة لزيارة معالمها السياحية، والثقافية، والترفيهية؛ حيث يقدم المهرجان لزواره خلال عطلة نهاية الأسبوع تجارب وفعاليات وأنشطة مميزة تمتد من الساعة 4:00 عصراً ولغاية الساعةـ 1:00 بعد منتصف الليل.

ومن أبرز هذه الفعاليات الأسبوعية التي يقيمها المهرجان، الألعاب النارية الضخمة، إلى جانب المسابقات التراثية والفلكلورية الأخرى ومنها، سحوبات «جائزة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية الأصيلة» التي تمنح زوار المهرجان فرصة الفوز بـسيارة في كل سحب من السحوبات الخمسة التي ستقام طيلة فترة المهرجان ابتداء من 18 ديسمبر 2021 ولغاية 31 مارس 2022، إلى جانب مجموعة مميزة من الهدايا والجوائز القيمة.

ويزخر المهرجان بالعديد من المناطق الترفيهية التي تتيح الفرصة للكبار والصغار قضاء أوقات ممتعة خلال عطلة نهاية الأسبوع؛ ومنها مدينة الألعاب الترفيهية المخصصة للأطفال، وهي عبارة عن منطقة تحتوي على مجموعة كبيرة من الألعاب والمركبات، مثل السفينة الدوارة الأفعوانية المشوقة وعجلة الدولاب المتحرك والأحصنة الدوارة والبرج وألعاب أخرى تم تصميمها وفق أعلى معايير الأمن والسلامة. كما يستطيع الأطفال زيارة منطقة «كريزي كار» للمرح وقيادة السيارات مع ذويهم والتسابق مع أصدقائهم بشكل آمن.

وبجانب المدخل رقم 3 من المهرجان، يقع منتجع الفرسان الرياضي الذي يتضمن فعاليات رياضية ترفيهية مليئة بالحماس، منها الكارتينج والفروسية والرماية، والقوس والسهم، ورياضة القفز بالحبال للأطفال، وحبل الانزلاق وجدار التسلق، بالإضافة إلى تجربة القيادة الافتراضية للسيارات والطائرات وغيرها الكثير.

ويستطيع زوار المهرجان الاستمتاع بنافورة الإمارات التي تتمتع بموقع جذاب وسط المهرجان وتقدم عروض الموسيقى والليزر والماء وتقام كل 45 دقيقة يومياً.

ويجمع المهرجان العديد من الدول والبلدان التي تستعرض حضاراتها المختلفة ومنتجاتها المتنوعة في قالب عصري يجمع بين العروض الفولكلورية والتراثية، التي تجوب أجنحة المهرجان بما يعزز الموروث الثقافي لدى كل الزوار، ويجسد رسالة الدولة المبنية على الانفتاح، والتعايش، والسلم، والأخوة الإنسانية والتسامح والتلاقي الإنساني والثقافي.

وبهدف توفير جميع سبل الراحة للزوار من العائلات والأفراد، أعد المهرجان مناطق للاستمتاع بأجواء الطبيعة في منطقتي حديقة الزهور وحديقة الأضواء؛ حيث تعد من الأماكن الجديدة التي أضيفت إلى قائمة الأنشطة في المهرجان.

ومن خلال ركن تناول المأكولات، يقدم المهرجان للزوار فرصة استثنائية للتعرف على أشهر الأطباق والوجبات والحلويات التي تشتهر بها دولة الإمارات والدول المشاركة؛ حيث تتوفر العديد من الوصفات الشعبية والعالمية التي تقدم من خلال المطاعم وعربات الطعام.