الأربعاء - 10 أغسطس 2022
الأربعاء - 10 أغسطس 2022

«يا سلام لما بعد السباق».. إيقاعات عالمية تحتفي بشباب المبدعين

«يا سلام لما بعد السباق».. إيقاعات عالمية تحتفي بشباب المبدعين

يعيش عشاق الموسيقى ورواد الحفلات 4 ليالٍ موسيقية مثيرة وتجربة ترفيهية مذهلة، مع كوكبة من أهم النجوم العالميين، خلال حفلات مهرجان "يا سلام لما بعد سباق" «الفورمولا 1»، حيث يقدم عروضاً موسيقية تتنوع بين الراب والروك.

وتمثّل عودة المهرجان محطة مهمة في طريق التعافي، حيث يعتبر أول مهرجان موسيقي مباشر بهذا الحجم منذ بداية الجائحة العالمية.

وتحتفي الفعاليات المصاحبة لـ«الفورمولا 1» في أبوظبي ضمن حفلات «يا سلام» بالمبدعين الشباب محلياً ودولياً، وتشكل لهم فرصة للانطلاق إلى العالمية.

وتضم أجندة المهرجان الذي ينطلق بالتزامن مع سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 العديد من الفعاليات الترفيهية العالمية على مدار 4 أيام حافلة بالحماس والتشويق من 9 حتى 12 ديسمبر.

وسيقدّم الحفل الشهير في دورته الـ12 لعام 2021 جرعة كبيرة من المتعة والحماس للجمهور مع أفضل فعاليات السيارات والموسيقى.

تنطلق الحفلات مع الفنان خالد، الذي رُشح 6 مرات لنيل جائزة جرامي، ويليه نجم الراب ستورمزي، الفائز بثلاث جوائز بريت، يوم 10 ديسمبر، فيما يقدّم المغني وكاتب الأغاني لويس كابالدي، الذي حصلت أغنيته «سم ون يو لوفد» على التصنيف البلاتيني، حفلاً في 11 ديسمبر، قبل أن تختتم فرقة موسيقى الروك الأمريكية الشهيرة «فو فايترز» فعاليات المهرجان بعرض سيلهب حماس الجمهور يوم 12 ديسمبر.

وفي الدورة الحالية من الحدث، يلتقي الجمهور 5 فنانين صاعدين اختيروا من منصة Regional Artist Spotlight التي أطلقت محلياً، خلال الأشهر الأخيرة، لدعم المواهب الموسيقية في دول الخليج، ومن بينهم فنان الراب الإماراتي «فريك» ومغني الراب السوري «مو فلو»، والفنانة «موغليتا»، والمغنية وكاتبة الأغاني العراقية «شيباني»، والفنانة ميشيل.

موغليتا



يحاكي اسم موغليتا موهبتها في تفردها، حيث لُقّبت الفتاة الموهوبة البالغة من العمر 25 عاماً باسم موجلي من قبل والديها لشبهها بشخصية فتى الأدغال الشهيرة.

وتنقلت موغليتا في طفولتها بين العديد من المدن ولم تشعر بالانتماء لمكان محدد، حيث ولدت في الإمارات وعاشت بين بيروت وبوسطن ودبي وتورنتو لتستقر بعد ذلك في برلين، وتحمل من كل مدينة عاشت فيها أثراً خاصاً بشخصيتها وأعمالها، حيث استوحت إلهامها من أغاني سيارات الأجرة في شوارع بيروت والطابع الحيوي لمنطقة تورنتو الترفيهية، لتنسج بألحانها حكايات مؤثّرة عن الألم والسعادة والطموح.

مو فلو



برز مو فلو، المغني وكاتب الأغاني المقيم في دبي، على الساحة الفنية منذ مدة طويلة نسبياً. وفي حين بدأ شغفه بموسيقى الراب عام 2005، استطاع مو فلو أن يقدم في السنوات الأخيرة إبداعات جديدة غير مسبوقة بفضل صوته الفريد والمميز.

وعمل مو فلو مع العديد من فناني المنطقة، وتُعد أغنية أوبشنز المشتركة مع مغني الراب الأمريكي الأسطوري بوشا-تي عام 2017 أحدث تعاوناته.

واعتلى الموسيقي سوري الجنسية خشبة العديد من المسارح؛ بما فيها مسرح الاتحاد بارك على جزيرة ياس، حيث افتتح حفل المغني مارشملو في مهرجان يا سلام لحفلات ما بعد السباق في عام 2019، واستمر مو فلو بإصدار العديد من الأغاني منذ بداية أزمة كوفيد-19، ويتطلع بشغف لغنائها للجمهور في الحفلات الحية.

شيباني



وُلدت المغنية وكاتبة الأغاني العراقية وترعرعت في دبي، وبدأت مسيرتها الموسيقية في عام 2015 من خلال أداء أغانٍ مشهورة ونشرها على يوتيوب، والمشاركة في أمسيات الغناء المفتوحة.

وبعد فترة وجيزة، أطلقت أسطوانتها الأولى المكوّنة من 6 أغانٍ فردية بعنوان ألتر إيغو، وأطلقت خلال رحلتها في استكشاف عالم الموسيقى والغناء العديد من الأغاني وقامت بتأدية الكثير من العروض.

ميشيل



أما المغنية «ميشيل»، فبدأت الغناء منذ عمر الثالثة، وشاركت في التسجيل في دورات تدريب على الصوت والبيانو والجيتار، وتدربت على غناء الموسيقى الكلاسيكية والأوبرا، فيما أُدرِجت أحد أحدث أعمالها، أول فور مي، ضمن قائمة أغانٍ كبيرة على سبوتيفاي.

فريك



يتملك فنان الراب الإماراتي «فريك» شغف الموسيقى، منذ كان في الـ13 من عمره وتأثر في مراحل أخرى من حياته بعدد من الفنانين المحليين مثل تيموثي فون المعروف بلقب «يونج فون» والذي ساعده على معرفة الكثير حول الإيقاعات والألحان وتسجيل الأغاني.

ومن أبرز إنجازاته الموسيقية، المشاركة في النسخة الإماراتية الأخيرة من سلسلة «فاير إن ذا بوث» مع الأسطورة شارلي سلوث، ولديه مشاركة سابقة في حفلات «يا سلام لما بعد السباق»، إضافة إلى افتتاح حفل الفنان فيوتشر والمغني جوتشي ماني، فيما تتضمن إصداراته الغنائية كل من «خلي يولي» وتعد «شوية هي» من أحدث أعماله الفنية.