الأربعاء - 17 أغسطس 2022
الأربعاء - 17 أغسطس 2022

100 ألف إعجاب لبريطانيين أصرا على الزواج قبل وفاة الزوجة

تحدى زوجان بريطانيان السرطان والموت، وأصرا على الارتباط بشكل رسمي رغم معرفتهما أن أيام الزوجة في الحياة معدودة، ونشرا صور الفرح على سوشيال ميديا حيث حصدت أكثر من 100 ألف إعجاب.

وأشارت صحيفة ديلي ميل إلى أن بن وجين كوبر مرتبطين معاً منذ 11 عاماً، ولم يتمكنا من الزواج بشكل رسمي بسبب العمل وسوء الأحوال المعيشية رغم إنجابهما 3 أطفال، إضافة إلى طفلين أنجبتهما العروس من زيجة سابقة.

ولكن الزوجين تمكنا أخيراً من عقد قرانهما في الشهر الماضي في مستشفى في تليفورد شروبشاير قبيل 3 أيام من وفاة جين.

وكانت جين قد احتفلت في العام الماضي بخلوها من سرطان الثدي بعد إكمالها العلاج، ولكن المرض عاد مرة أخرى، وبدأت معركة جديدة معه انتهت بموتها بسلام في 20 نوفمبر الماضي.

ورحلت جين عن الدنيا وهي بين يدي زوجها وأطفالها، بعد أن تمنت لهم ليلة سعيدة.

وبعد تدهور حالتها، قرر الزوجان تقديم موعد الزواج الذي حدداه في البداية في 27 نوفمبر، وأقاما حفل زفاف بحضور أولادهما وأقاربهما.

وارتدت المرأة لأول مرة فستان الفرح وأقامت الأسرة لها «زفة» على أنغام الموسيقى والغناء الجماعي الذي شارك فيه كل المدعوين وهم يكبتون دموعهم.

وانضمت الممرضات إلى جوقة حفل الزفاف، وساعدن جين لكي تبدو في كامل أناقتها، كما تحمس الأطفال للحفل، وكانوا سعداء للغاية رغم الأجواء المأساوية التي تعيش فيها الأسرة.

ونشر الزوجان صور وفيديو الفرح على موقعهما على سوشيال ميديا، حيث قام أكثر من 5 آلاف شخص بإعادة تغريد الخبر، وحصدت الصور والبوست أكثر من 100 ألف إعجاب، إضافة إلى أكثر من 2000 تعليق، تتمنى للعروس السعادة في الحياة الدنيا والآخرة.

الجدير بالذكر أن الجيران والأقارب ساهموا في تغطية تكاليف الزواج، وانهالت التبرعات أيضاً أونلاين.

وقال الزوج وهو يغالب دموعه "كانت آخر لحظاتها معي وهي ممسكة يدي. أخبرتها أنني أحبها وأن الأطفال يحبونها، وقبلتها على جبينها قبل أن أعود للمنزل مع الأطفال".