السبت - 13 أغسطس 2022
السبت - 13 أغسطس 2022

200 ساعة لطباعة وتشييد بيوت 3D في إيطاليا

200 ساعة لطباعة وتشييد بيوت 3D في إيطاليا

المنزل بعد الطباعة

استطاع المهندس الإيطالي ماريو كوتشينيلا تشييد أول منازل مستدامة بيئياً في العالم بطريقة الطباعة ثلاثية الأبعاد، وباستخدام تربة من مصادر محلية وذلك في 200 ساعة فقط.





وذكر موقع ميل أونلاين أن المهندس الإيطالي يأمل أن تساعد «تكنولوجيا البناء الحديثة» في مكافحة التشرد والمجتمعات النازحة بعد حالات الطوارئ أو الكوارث الطبيعية.

وتبلغ مساحة كل منزل 646 قدماً مربعة، ويصلح للاستخدام كمأوى طارئ للأشخاص المتضررين من الكوارث الطبيعية.

وأطلق المهندس الإيطالي اسم منازل تيكلا على المنازل المستدامة في إشارة إلى جمعها بين التكنولوجيا والطين، مؤكداً أنها «بداية قصة جديدة للبشرية».



وأوضح أن «جماليات هذا المنزل نتيجة جهد تقني ومادي، ولم يكن أسلوبا جمالياً فقط، والهدف منه هو مطابقة أجندة 2030 في أوروبا للانبعاثات الصفرية».

وجرى بناء المجموعة الأولى من المنازل ذات القباب في ماسا لومباردا، بالقرب من رافينا في إيطاليا، باستخدام طابعات ثلاثية الأبعاد متعددة تعمل في وقت واحد.

وشيدت النماذج الأولى في 200 ساعة فقط من الطباعة في طبقات من دون الحاجة إلى سقالات، وتتألف من هيكلين دائريين مدمجين معاً، ولم يكشف المصمم عن كلفة تلك المنازل.

وتوجد بالداخل مساحة لغرفة المعيشة والحمام وغرفة النوم، فرشت بأجهزة وأدوات وتجهيزات ومفروشات مثل الطاولات والكراسي التي تم إنشاؤها أيضاً باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد.



ويقول كوتشينيلا إن جمال التصميم هو أنه في حالة حدوث كارثة طبيعية، «يحتاج فقط إلى إرسال طابعة»، وبعد ذلك يمكن أن يبدأ العمل في بناء منازل للضحايا.

ويمكن للطابعات ثلاثية الأبعاد أيضاً تكييف نوع القبة التي تبنيها لتناسب البيئة التي قد تحدث فيها تسونامي أو زلزال أو فيضان.

كما يأمل كوتشينيلا في إضافة طريقة لجمع وتنقية مياه الأمطار.