الاثنين - 15 أغسطس 2022
الاثنين - 15 أغسطس 2022

بالفيديو.. 1000000 متابع لعارضة أزياء مصابة بمتلازمة داون

بالفيديو.. 1000000 متابع لعارضة أزياء مصابة بمتلازمة داون

إيلي

احتفلت عارضة الأزياء البريطانية إيلي جولدشتاين بوصول عدد متابعيها على مواقع التواصل الاجتماعي إلى مليون شخص، وأحدثهم نجمة فريق بوسي كات المغنية نيكول شوارزنجر.

وذكرت صحيفة صن أن شعبية إيلي (19 عاماً) تتنامى بسرعة كبيرة على مواقع السوشيال ميديا بعد أن أثبتت نجاحها كأول عارضة أزياء تعاني من متلازمة داون، ما جعل الصحيفة تختارها ضمن قائمة النساء الأكثر تأثيراً في العام الجاري 2021.



وأوضحت الصحيفة أن إيلي أظهرت ما يمكن أن حققه الإيمان بالنفس، وهي تواصل نجاحها في عالم الموضة والإعلانات وتنافس العارضات الشهيرات مثل بيلا حديد وناعومي كامبل.

ونوهت بأن إيلي لم تكتفِ بأن تصبح الوجه الإعلاني لدارعرض جوتشي، وسعت إلى أن تصبح أيقونة لدور عرض وماركات أزياء عالمية مثل هولستر، ولورا ميرسي، إلى جانب نايكي وفودافون.



كما تعاقدت مع شركة أديداس لعرض منتجاتها وأصبحت وجهاً إعلانياً لمهرجان لندن السينمائي.

الأكثر من هذا أنها تمارس الرقص، وتعد من أنصار البيئة وأصحاب الهمم وقضايا الفتيات، رغم أنها بدأت عروض الأزياء منذ 3 سنوات فقط.

تضحك إيلي وهي تعترف: «قمت بالعديد من الحملات الآن، ومن الصعب أن أتذكرها جميعاً، ولكني أسعى لمزيد من النجاح».

الأكثر من ذلك أن نجمات السينما والغناء -مثل نيكول شوارزينغر- أصبحن من المعجبات بها، ونشرت شوارزينغر صورة لها مع إيلي على صفحتها على إنستغرام التي يتابعها أكثر من 5 ملايين شخص.



المفارقة أن تلك العارضة الملهمة، كانت الطبيبة قد أخبرت أمها إيفون في يوم ولادتها أنها لن تمشي أبداً أو تعيش حياة مستقلة.

لذلك تبدو الأم فخورة وهي تتابع ابنتها في جلسات التصوير، وتراجع معها أدق التفاصيل، وتشاركها المشورة، بعد أن أصبحت إيلي أيقونة أمام الآخرين ممن يعانون متلازمة داون.





وتقول إيلي: "عندما كان عمري 15 عاماً، أردت أن أصبح عارضة أزياء. أخبرت أمي ولم تثبط عزيمتي، وبدلاً من ذلك ساعدتني في الحصول على وكيل".

وتضيف: «أحب أن أظهر على غلاف المجلات، وآمل أن ألهم الآخرين لمتابعة أحلامهم أيضاً».

و«نصيحتي هي لأي شخص يريد القيام بذلك ألّا تستسلم أبداً، كن على طبيعتك، ولا تخف من الكاميرا، وعش الحياة على أكمل وجه».