الجمعة - 28 يناير 2022
الجمعة - 28 يناير 2022

تقطع 700 ميل في 40 يوماً لعيون «القطب الجنوبي»

أصبحت بريت تشاني، الضابطة في الجيش البريطاني، أول امرأة ملونة تصل إلى القطب الجنوبي سيراً على الأقدام من دون مساعدة بعد أن واجهت درجة حرارة وصلت إلى -58 درجة فهرنهايت ورياحاً بسرعة 60 ميلاً في الساعة.

وسحبت تشاندي (32 سنة زلاجة وزنها) 190 رطلاً وحدها في طريقها لمواجهة التحدي الملحمي الذي جعلها تكمل رحلة بطول 700 ميل في 40 يوماً فقط.

وذكر موقع ميل أونلاين أن تشاندي بدأت مغامرتها من تشيلي في أمريكا الجنوبية وكانت ترسل منشورات وصوراً مدونة يومياً، مستخدمة بيانات التتبع المباشر لإبقاء أصدقائها وأقاربها على اطلاع دائم على مسارها.

وفي تعليقها على إنجازها المذهل، ذكرت تشاندي: «أشعر بالعديد من المشاعر المركبة في الوقت الحالي، أريد أن أشجع الناس على تجاوز حدودهم والإيمان بأنفسهم».

وقبل القيام بالرحلة، قامت عداءة الماراثون بالتدرب على الرحلة بسحب إطارات مقيدة بظهرها، لكي تستطيع أن تجر المزلقة التي تحمل كل طعامها ومعداتها.

وأمضت تشاندي أيضاً 27 يوماً على الغطاء الجليدي في جرينلاند حيث حاربت بعضاً من أكثر الظروف الجوية قسوة.