الخميس - 07 يوليو 2022
الخميس - 07 يوليو 2022

«التحدي المُطلَق» بدبي.. رحلة فنية في الفضاء

«التحدي المُطلَق» بدبي.. رحلة فنية في الفضاء
عقد «إنفينيتي دي لوميير»، أكبر مركز للفنون الرقمية في دول مجلس التعاون الخليجي، شراكة مع «مركز محمد بن راشد للفضاء» (MBRSC)، بهدف إطلاق برنامج جديد محدود الإصدار تحت عنوان «Destination Cosmos.. التحدي المُطلَق».

ومن المقرر إطلاق هذا العمل الفني في 11 فبراير 2022، حيث سيتمكّن زوار مركز الفنون الرقمي من خوض تجربة رحلة لا تُنسى ومتعددة الحواس في «Destination Cosmos».

جرى إطلاق «Destination Cosmos»، وهو عمل فني إبداعي مبتكر بالتعاون مع مركز محمد بن راشد للفضاء، بناءً على إنتاج مشترك بين كولوتور إسباس، والمركز الوطني للدراسات الفضائية في فرنسا احتفاءً بالذكرى السنوية الستين لتأسيس وكالة الفضاء الفرنسية (CNES)، وذلك بهدف إثراء المعرفة البشرية بالكون والإسهام في تحسين الحياة اليومية للبشر – أحد الركائز الأساسية لـ«الاستراتيجية الوطنية للفضاء 2030» التي اعتمدتها دولة الإمارات العربية المتحدة.


ويتيح «إنفينيتي دي لوميير» من خلال 130 جهاز عرض و58 مكبر صوت و3000 صورة رقمية متحركة عالية الدقة، الفرصة أمام الزوار لاستكشاف 13 مقطعاً ومقدمة افتتاحية بما في ذلك متاهة من النجوم والكواكب والأجرام السماوية (السَدِيْم)، بالإضافة إلى «المُسْتَعِر الأعظم»، وهو ما يجعلها رحلة فريدة من نوعها تبدأ في قلب غابة غايانا المطيرة وتنتهي عند حافة الكون.


وقال سالم حميد المري، المدير العام لـ«مركز محمد بن راشد للفضاء»: «يسرّنا أن نعلن عن شراكتنا مع إنفينيتي دي لوميير والمركز الوطني للدراسات الفضائية في فرنسا. ونحن نرى أن هذا البرنامج سوف يعزز إدراك المجتمع وشغفه لاستكشاف الفضاء ودراساته. ومن خلال هذا المعرض الرقمي الجديد، سوف تُتاح الفرصة أمام المقيمين والزوار على حدّ سواء لطريقة جديدة لاكتشاف مساحة غامرة ومبتكرة والتعرّف عليها».

من جهته، قال وائل سويد، المدير التنفيذي لـ"إنفينيتي دي لوميير": «نحن متحمسون جداً ويشرّفنا أن نحظى بدعم مركز محمد بن راشد للفضاء والمركز الوطني للدراسات الفضائية في هذه المناسبة العظيمة». وتابع «أن هذه الشراكة هي شهادة على تفاني إنفينيتي دي لوميير في إثراء العقول وتسهيل تبادل الأفكار والمعرفة من خلال تجربة يمكن للجميع الوصول إليها. ونحن على ثقة من أن Destination Cosmos سوف يشكل تجربة تعليمية مذهلة لزوارنا، ونتطلع إلى فتح أبوابنا على الفضاء الخارجي السريالي».