الثلاثاء - 17 مايو 2022
Header Logo
الثلاثاء - 17 مايو 2022

دراسة: موسيقى بيتهوفن تزيد مدى السيارة الكهربائية

دراسة: موسيقى بيتهوفن تزيد مدى السيارة الكهربائية

تشغيل السيمفونية التاسعة للموسيقار بيتهوفن داخل سيارة كهربائية يؤدي إلى اختلاف كبير في معدل استهلاك طاقة البطارية

كشفت دراسة أجريت لصالح إحدى شركات صناعة السيارات أن الاستماع إلى إحدى سيمفونيات الموسيقي العالمي بيتهوفن من نظام الصوت في السيارة الكهربائية أثناء القيادة بدلاً من الموسيقى الراقصة أو موسيقى الهيب هوب أثناء القيادة يمكن أن يزيد مدى بطارية السيارة ويحسن كفاءة استهلاك الطاقة.

وأيدت شركة صناعة السيارات الكورية الجنوبية كيا كورب هذا القول غير الطبيعي، من خلال نتائج التجارب التي أجرتها على سيارتها الكهربائية كيا إي.في6 من خلال تشغيل أنواع مختلفة من الموسيقى عبر نظام الصوت في السيارة أثناء قيادتها.

وبحسب تجربة كيا، فإن تشغيل السيمفونية التاسعة للموسيقار بيتهوفن داخل سيارة كهربائية يؤدي إلى اختلاف كبير في معدل استهلاك طاقة البطارية. في المقابل فإن تشغيل أغنية «أضواء عمياء» للمغني الكندي ويك إند يؤثر سلباً على البطارية.

يذكر أن الدراسة التي أجريت لصالح شركة كيا كورب، قام بها الدكتور دانكان ويليامز المحاضر في مدرسة العلوم والهندسة والبيئة بجامعة سالفورد البريطانية.

وقال ويليامز: «ما توصلنا إليه من اختبارات استمرت يومين هو أن نوعية الموسيقى التي يتم تشغيلها عبر نظام الصوت في السيارة تؤثر بشدة على مدى السيارة الكهربائية».

وشملت قائمة الأغاني التي تم استخدامها في دراسة كيا «يقظة» للمطرب تيشو و«هالو» لأديل و«أضواء عمياء» لويك إند وناتيلوس للمطربة آنا ميريديث وفيد لكاني ويست والسيمفونية التاسعة لبيتهوفن.

واظهرت الدراسة أن كفاءة استهلاك البطارية تزيد عند تشغيل السيمفونية التاسعة بمقدار 4 مرات مقارنة بتشغيل الأغاني الأخرى.