السبت - 21 مايو 2022
السبت - 21 مايو 2022

مدينة كراكاس تتخلى عن أسدها التاريخي

مدينة كراكاس تتخلى عن أسدها التاريخي

اختفى الأسد من العلم الجديد الذي يتضمن صورة لجبل أفيلا الذي يحيط بالعاصمة الفنزويلية.

قرر مجلس مدينة كراكاس تغيير شعار المدينة وعلمها والتخلي عن أسدها التاريخي لوضع بطل الاستقلال سيمون بوليفار وامرأة من ذوات البشرة السمراء ورجل من السكان الأصليين في مكانه.

ونشرت رئيسة بلدية المدينة كارمن ميلينديس على تويتر شعار النبالة والعلم الجديد الذي وافق عليه مجلس المدينة والذي يحل محل الرموز الموجودة منذ القرن السادس عشر، مثل الأسد الشهير.

لم يعد شعار النبالة الجديد يحمل تاريخ تأسيس كراكاس في 1567 على يد الإسباني دييغو دي لوسادا.. كما اختفى الأسد من العلم الجديد الذي يتضمن صورة لجبل أفيلا الذي يحيط بالعاصمة الفنزويلية.

وخلال عشرين عاماً غيّر تيار تشافيز الحاكم العديد من رموز البلاد وتبنى أخرى أقرب إلى عقيدته.

وفي 12 أكتوبر 2004 قام مؤيدو تشافيز بهدم تمثال لكريستوفر كولومبوس في ساحة فنزويلا في كراكاس وضع تمثال للزعيم الهندي غوايكايبورو في مكانه.

كما أزيل أسد كراكاس وهو نصب تاريخي في المدينة في 2018 بتمثال لبطلة من السكان الصليين اسمها أباكوانا.

وبعد وصوله إلى السلطة في 1999، قرر هوغو تشافيز بمفرده تغيير بعض تفاصيل العلم الوطني وشعار النبالة، بما في ذلك إضافة نجمة ثامنة إلى الشريط الثاني من العلم ذي الألوان الأصفر والأزرق والأحمر.

وقال المؤرخ لوقائع كراكاس غييرمو دوراند لوكالة فرانس برس: «إنها عملية لتجريد المدينة من تقاليدها التاريخية».

وأضاف دوراند: «في ليما وبوينس ايريس وكوبا التي من يفترض أنها ثورية أيضاً أبقي على الرموز» بلا تغيير.