الجمعة - 27 مايو 2022
الجمعة - 27 مايو 2022

بمناسبة اليوبيل البلاتيني للملكة.. كتاب هدية لكل تلميذ بريطاني

بمناسبة اليوبيل البلاتيني للملكة.. كتاب هدية لكل تلميذ بريطاني

الملكة اليزابيث

بمناسبة اليوبيل البلاتيني للملكة إليزابيث، يحصل أطفال المدارس الابتدائية على كتاب كتذكار.

وذكر موقع ميل أونلاين أن الكتاب سيعرض اقتباسات شهيرة من الملكة، إلى جانب تفاصيل حول حياة شخصيات بارزة في الكومنولث مثل رئيس جنوب أفريقيا السابق نيلسون مانديلا.

وقالت وزارة التعليم البريطانية إنه سيتم توزيع الكتاب على الأطفال في المدارس الابتدائية التي تمولها الدولة في جميع أنحاء بريطانيا.

وطبقاً لوزير التعليم البريطاني ناظم الزهاوي، سيتضمن الكتاب حقائق عن حفل التتويج، ومعلومات عن الملوك والملكات البارزين والجدول الزمني لحياة الملكة إليزابيث بحيث يهدف إلى «الاحتفال بإرث الملكة الحي المذهل وعرضه».



وجاء في مقدمة الكتاب: «إنك تتلقى هذا الكتاب لإحياء ذكرى هذه اللحظة التي لا تنسى مرة واحدة في العمر، سيساعدك هذا على فهم الحياة الرائعة وأوقات ملكتنا».

ولا يكرّم اليوبيل البلاتيني الخدمة الطويلة والمخلصة لصاحبة الجلالة فحسب، بل أيضاً المجتمعات المرنة والمتنوعة والشاملة التي نعيش فيها.

اشترك نخبة من الخبراء والمؤرخين الملكيين في تأليف الكتاب الذي يصدر باسم «الملكة إليزابيث: الاحتفال باليوبيل البلاتيني».



ويسمح الكتاب للأطفال بتتبع أبرز معالم العهد الملكي من خلال قصة تظهر فيها فتاة صغيرة تدعى إيزابيلا، تم إخبارها بكل شيء عن الملكة ويوبيل هذا العام خلال زيارتها لمنزل جدتها جويس.

وهناك صفحة أخرى في الكتاب تقول: «خلال فترة حكم الملكة، تغير العالم من نواحٍ عديدة... سيساعدك هذا الكتاب على فهم الحياة المذهلة وأوقات ملكتنا وسحر الرابطة الفريدة التي لا تتزعزع التي تشاركها مع الناس التي تخدمهم..».

ومن المأمول أيضاً أن يساعد الكتاب الأطفال على فهم كيف اجتمعت الدول الأربع معاً كمملكة متحدة واحدة، بما في ذلك تفاصيل مثل تمرد أوين جليندور ضد الإنجليز في عام 1400 لأخذ لقب «أمير ويلز».

وقال الزهاوي: «الملكة إليزابيث الثانية هي أول ملكة بريطانية تحتفل باليوبيل البلاتيني، ولا تزال كرامة صاحبة الجلالة والتزامها ونعمتها مصدر إلهام للناس في جميع أنحاء العالم».



وأضاف «آمل أن يكون جميع تلاميذنا متحمسين بقدر تحمسي للقراءة عن الحياة المدهشة لصاحبة الجلالة والأشخاص والأحداث التي شكلت التاريخ خلال السنوات السبعين الماضية».

الكتاب، الذي يمكن أيضاً شراؤه بشكل خاص اعتباراً من 23 يونيو، سيتم تسليمه في سبتمبر إلى المدارس في أسكتلندا وويلز، وهو جزء من تحدي القراءة الملكي البلاتيني لليوبيل الملكي لمحو الأمية التابع للصندوق الوطني لمحو الأمية.