السبت - 21 مايو 2022
السبت - 21 مايو 2022

أبولي.. امرأة في جسد طفلة تحلم بنجومية هوليوود

لا يتخيل كل من يقابل أبولي جاريت من ولاية ماهاراشترا في غرب الهند أن عمرها يقترب من 20 عاماً، بسبب حجم جسدها الطفولي الناجم عن إصابتها منذ سن مبكرة بحالة نادرة أعاقت نموها.

لكن الفتاة الطموحة تعقد العزم على عدم السماح لأي عائق بالوقوف في طريق تحقيق حلمها بأن تصبح نجمة محترفة في عالم الغناء والتمثيل أو الموضة وعروض الأزياء.

وبحسب وسائل إعلام هندية تعاني جاريت مرض الكساح الكلوي أو لين العظام الذي يسبب تشوه العظام والفشل الكلوي المزمن.

وتقول الفتاة: «لا يعاني الكثير من الناس من هذا المرض النادر، ولحسن حظي ما زلت على قيد الحياة، لأنه لا يسهل تحمل هذه الحالة».

وبظهورها كمغنية طموحة وعارضة أزياء في برنامج المواهب الهندي «إنديان آيدول»، تكتسب جاريت المزيد من الثقة، وتعتزم مواجهة بعض التعليقات السلبية التي تصلها عبر الإنترنت، كي لا تسمح لها بثنيها عن تحقيق أحلامها.

كما تخطط لاستثمار الشهرة المتزايدة التي تكتسبها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ومئات الآلاف من المشاهدات التي تحققها مقاطعها على يوتيوب، لتسليط الضوء على حالتها المرضية النادرة.

وتقول الفتاة إنها تحب الرقص والغناء منذ صغرها، لكن المؤسف أن عظامها تضعف مع تقدمها في السن، إذ تعرضت مؤخراً للسقوط والإصابة بكسر في الساق.

لكنها مصممة، على الأقل في الوقت الحالي، على الاستفادة من صوتها في تطوير موهبتها الغنائية.

وأكدت: «كان من دواعي سروري المشاركة في برنامج إنديان آيدول، لا أستطيع أن أصف مدى حبي للتجربة، وآمل أن أتمكن قريباً من تحقيق حلمي في أن أصبح مغنية وممثلة في بوليوود وهوليوود».

وتأمل جاريت، التي تعيش مع والدتها فانيتا (53 عاماً) ووالدها فيجاي (65 عاماً) وأشقائها وأبناء عمومتها، في الحصول على لقب مسابقة ملكة جمال العالم للمقعدات، بعدما توجت بلقب المسابقة المحلية في الهند.