الخميس - 07 يوليو 2022
الخميس - 07 يوليو 2022

من هو رامي الابن الأكبر لوزيرة الهجرة المصرية المتهم في جريمة قتل بالولايات المتحدة...؟

«لتكن إرادة الله... أنا وأسرتي نتعرض لمحنة شديدة ونمر بوقت عصيب على أثر اتهام ابني بارتكاب جريمة قتل بالولايات المتحدة الأمريكية ولم يصدر به حكماً قاطعاً حتى الآن.. قيامي بواجباتي كوزيرة في الحكومة المصرية لا يتعارض اطلاقا مع كوني أم مؤمنة تواجه بشجاعة محنة ابنها».

بهذه الكلمات الصادمة للرأي العام في مصر فاجأت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة المصرية ملايين الناس على صفحتها الشخصية بوسائل التواصل الاجتماعي يوم السبت الماضي بالمبادرة وبكل شجاعة بالإعلان عن «محنة الأسرة باتهام الابن بجريمة قتل في الولايات المتحدة الأمريكية»

وبشفافية ومسؤولية وشجاعة امرأة، أعلنت الوزيرة نبيلة مكرم- التي تولت حقيبة وزارة الهجرة بعد 20 عاما من الغائها- أعلنت تحملها المسؤولية كاملة تجاه منصبها ومقتضيات العمل به والتفرقة بين ما هو شخصي وما هو عام بشكل واضح.

الوزيرة أثارت تعاطف عارم من قطاعات عريضة داخل المجتمع المصري في محنتها بعد أن طلبت الدعاء لها كأم ولأسرتها ودعت لابنها. كلمات الوزيرة نبيلة مكرم جاءت ضاغطة على مشاعر ملايين المصريين المتعاطفين مع الوزيرة ضد «شماتة» جماعة الاخوان وأتباعها.

ورغم الشماتة فالمعلومات التي تتردد في الأوساط السياسية في العاصمة المصرية القاهرة تشير إلى أن الوزيرة قد تقدمت باستقالتها للقيادة السياسية وتم رفضها في الوقت الحالي في صورة قد يبدو فيها الدعم للوزيرة في محنتها إلى حين الفصل التام في القضية.

والوزيرة نبيلة مكرم من مواليد13 أغسطس 1969 درست في مدرسة سانت جان انتيد في الاسكندرية وتخرجت عام 1991 من كلية سياسة واقتصاد بتقدير جيد جداً والتحقت بالسلك الدبلوماسي وعملت في سفارة مصر بعدة دول مثل البرازيل والولايات المتحدة ودبي وتميزت في السلك الدبلوماسي وتولت منصب وزيرة الهجرة بعد أن أعيدت الوزارة التي سبق أن ألغيت من عشرين عاما وتم تحويلها لقطاع في وزارة القوى العاملة، والسفيرة نبيلة مكرم متزوجة من المهندس هاني منير فهيم وهو مهندس مدني بالولايات المتحدة الأمريكية ولها ثلاثة أبناء.

ومنذ أن تولت مهام الوزارة في سبتمبر 2015 ويتفق الكثيرون في الحكومة وخارجها من المتعاملين معها على أنها وزيرة غير تقليدية حققت إنجازات كثيرة من خلال مبادرتها وتعاملها المباشر مع حالات المصريين المتضررين في الخارجأم في أزمة

الوزيرة الآن تواجه المحنة في موقف لا يتكرر كثيرا لمسؤول حكومي وهو ما يكشف عن مواقف متناقضة. لكن تبقى شجاعة الوزيرة في الإعلان عما وصفته «بالمحنة»

بعد أيام من تأكيد وسائل إعلام غربية تورط ابنها في جريمة قتل بأميركا، وكشفت أنه تم توجيه الاتهام بالقتل لشاب مصري يبلغ من العمر 26 عاما بتهمة قتل زميله في العمل أميركي الجنسية والشروع في قتل آخر، مضيفة أن المحكمة العليا الأميركية حددت جلسة 17 يونيو المقبل لمحاكمته. وسائل الاعلام الغربية ذكرت أن المحكمة العليا في مقاطعة أورانج كاونتي، بولاية كاليفورنيا ستبحث الاتهامات الموجهة ضد الشاب رامي هاني فهيم، -ابن الوزيرة المصرية- ويقيم بمدينة إيرفين، ويعمل في شركة كبرى لإدارة الثروات تملكها سيدة أعمال من أصل مصري، حيث اتهم بارتكاب جريمة قتل داخل مسكنه.

بداية القضية

أحداث القضية تعود إلى 19 أبريل الماضي حيث اتهم رامي المولود في 29 أغسطس 1995 بطعن زميله بالعمل بسكين عدة طعنات حتى الموت في شقتهما التي يقيمان فيها. وكشف أحد حراس المبنى عن أنه شاهد ابن الوزيرة المصرية على سطح المجمع السكني للضحية قبل ساعات فقط من اكتشاف جريمة القتل، كما شوهد في نفس الطابق من شقة الضحية صباح يوم ارتكاب الجريمة.

وقالت إدارة شرطة أنهايم في بيان صحافي إن الشاب المصري كان لا يزال داخل شقة الضحية ويعاني من إصابة طفيفة عندما داهمت المكان وعثرت على الضحية. وتم خلال الساعات الماضية تداول فيديو منسوب للشرطة الأمريكية يدعى ظهور رامي فيه قبل ارتكاب الجريمة المتهم فيها.

لم يظهر أبناء الوزيرة نبيلة مكرم إلا في بعض اللقاءات التلفزيونية، قبل بضع سنوات، ففي احدى البرامج بمناسبة عيد الأم ظهر الأبناء جون هاني منير واندرو هاني منير فقط مع الأم الوزيرة. ولا توجد معلومات كثيرة متاحة حول رامي الابن الأكبر لنبيلة والمتهم في قضية القتل، لكن حسابه الرسمي على تويتر، والذي يحمل اسم رامي فهيم بالإنجليزية، يوضح بعض الأمور حول رامي.

رامي ابن الوزيرة

يحتوي الحساب على 478 تغريدة، وحسب ما تضمنته التغريدات فإن رامي، الذي يعمل مهندس بيانات، وفق ما أشار إليه في إحدى تغريداته، استخدام حسابه للتعبير عن نفسه وآراءه المختلفة، وتوضح تغريدة له في 6 ديسمبر 2021، أنه شخصية انطوائية على حد تعبيره، حيث قال “من يتقبل أنني شخصية انطوائية” وأخرى قال فيها” أحتاج إلى فتاة تفهم أنني انطوائي”.

كما أظهرت تغريدة أخرى له بتاريخ، 8 ديسمبر 2021، أن رامي يبحث عن معالج نفسي حيث غرد قائلا “العلاج النفسي مكلف في كاليفورنيا، كانت لدي فكرة جيدة عن استدعاء المعالجين خارج الولاية حتى وجدت شخصًا يمكنه إجراء العلاج عبر الإنترنت عبر الولايات. إنه صعب، ولكنه ممكن. لقد وجدت واحدة في ولاية أوريغون”.

وفي السياق ذاته أظهرت سلسة من التغريدات نشرها رامي، في 4 مارس 2021، تعرضه لصدمة نفسية في مراهقته تزامنت مع انتقاله للقاهرة، على خلفية تولي السفيرة نبيلة مكرم حقيبة وزارة الهجرة، يقول رامي إنه تعرض للتنمر لعدم تمكنه من اللغة العربية وكان بالكاد قادرًا على نطق اسمه. وأضاف رامي إنه لم يكن يمتلك أصدقاء.

قارئ جيد

أشار رامي إلى أنه في تلك الفترة قرأ العديد من الكتب في مجالات عدة، واشترك في مسابقة مدرسية ونال المركز الأول فيها، كما كتب قصة قصيرة بعنوان المستويات النهائية.

انتقل رامي إلى إيطاليا وهو في الصف الأول الإعدادي، وقال في تغريدته إنه تعرض في روما للضرب والصفع والركل ووصلت السخرية إلى الكتابة والإشارة له على صفحته على الفيسبوك، ولكن مع ذلك أوضح أنه امتلك أصدقاء وكان يخرج معهم.

وختم رامي سلسلة التغريدات قائلا:«كل هذه الأشياء السيئة التي حدثت كان لها آثار سلبية كبيرة على المديين القصير والطويل، وهي: أعراض الاكتئاب، واضطرابات القلق، والتأثير على صورتي الذاتية، والصدمة التي شعرت بها مثل اللعنات وجعلت من الصعب كسر الأنماط التي لم أكن أريدها أو لم أخدمها».

ويتساءل: "هل ما حدث لي خطأ وغير محتمل وغير مقبول؟ نعم. لكن ردي هو أن أغفر. أسامح ليس من أجلهم، بل لي، لأن التسامح هو مفتاح المضي قدمًا. لأنه كما تقول هانا أرندت، “الغفران هو مفتاح العمل والحرية”. - يقصد حنا أرنت وهي المنظرة والسياسية والفيلسوفة والمؤرخة والكاتبة الإنجليزية (أكتوبر1906-ديسمبر 1975) -

أظهرت إحدى التويتات التي نشرها رامي في 24 ابريل 2021 أنه يعمل سائق في شركة أوبر وكتب تغريدة يقول: "يا تويتر! أنا أبحث عن وظيفة، أي أنا عاطل عن العمل، وأسعى للحصول على دور مهندس بيانات في شركة ممتازة. أنا مهندس بيانات ومطور أنشر الرسالة أو أرسل رسالة مباشرة إليّ إذا كنت تعرف وظيفة”.

وأخرى، 31 أغسطس،” تم قبولي في الوظائف في American Express وFacebook، ولكن بسبب حالة الهجرة، لا يُسمح لي بتولي الوظائف. أنا الآن أقود سيارتي لأوبر. أنا لا أشكو. اعتقد أنه شيء جيد. إذ أكتسب خبرة جديدة”.

عاشق الفن

يظهر من حساب رامي أنه يحب القراءة، إذ احتوت أكتر من تغريدة على رأيه في إحدى الروايات أو الكتب، كان أخرها، في 29 يناير الماضي، كتب وقتها بعد ما انتهى من قراءة كتاب «مولد التراجيديا» لنيتشه قائلًا «انهيت مولد المأساة، تعلمت وجهات نظر وأفكار جديدة حول التشاؤم والمأساة والموسيقى، الكثير من جواهر المعرفة القيمة في هذا الكتاب، هذا هو كتاب نيتشه المفضل لدي». ويملك رامي موقعًا إلكترونيًا يشارك عليه أعماله وتجاربه المختلفة.