الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021

55 معرضاً لـ 63 فناناً في «الفنون الإسلامية» بالشارقة

تنطلق فعاليات الدورة الـ 21 لمهرجان الفنون الإسلامية غداً في متحف الشارقة للفنون، ويستمر حتى 19 يناير المقبل، ويضم نحو 600 نشاط، تتوزع بين 238 فعالية، على مدى 30 يوماً.

ويشهد المهرجان 55 معرضاً لـ 63 فناناً سيقدمون 377 عملاً إبداعياً، إلى جانب تنظيم 144 ورشة عمل فنية و26 محاضرة عن الفنون الإسلامية بالتعاون مع 25 جهة حكومية.

وكشفت دائرة الثقافة في الشارقة أمس عن جدول فعاليات المهرجان الذي سيحمل شعار «أفق»، وهذه المفردة تعني الذهاب إلى مجازات التعبير وجماليات التأمل، واستكشاف أسرار الصورة المصاغة بالإحساس، وبالتالي تذوّق حالة من التلقي تتدفق معها الصور، على وقع ما أجاز الفنان لنفسه من آفاق تعبيرية.

روح فنية متجددة

قال مدير الشؤون الثقافية في دائرة الثقافة بالشارقة مدير مهرجان الفنون الإسلامية محمد القصير إن ثيمة المهرجان تحمل روحاً فنية متجددة، وهي الوصف لتظاهرة جمالية تجمع الشرق والغرب على إرث إنساني وروحاني، في إمارة تنير الدروب أمام الإبداع، فيما تحلّق في عوالم بصرية مشغولة في لحظة إبداعية تستند إلى الخيال والحدس لدى الفنّان، الأمر الذي يكسبها قيمة جمالية في الزمان والمكان معاً.

وذكر القصير أن المهرجان سيقدم 26 محاضرة حول الفنون الإسلامية، فضلاً عن اللقاء الحواري المفتوح بين الفنّانين والجمهور، فضلاً عن استضافة 161 ضيفاً من إعلاميين ومحاضرين وخطاطين ومشرفين على الورش الفنية.

ملتقى خطاطات الخليج

ينظم المهرجان، للمرة الأولى، ملتقى خطاطات الخليج بالتعاون مع جمعية الإمارات لفن الخط العربي والزخرفة الإسلامية، وتشارك فيه 21 خطاطة شابة وسيضم 42 عملاً بتنويعات خطية مختلفة.

ويشهد الملتقى جلسات نقاشية وملتقيات فكرية تبحث في هموم ومشاكل الخطاطات وسبل الارتقاء بأدائهن، ولا سيما أن أعداد الخطاطات الإماراتيات في نمو مستمر.

كنز خفي

لفت مدير مهرجان الفنون الإسلامية محمد القصير إلى أن الحدث يستضيف معارض شخصية متنوعة منها معرض «خريطة الطريق إلى الكنز الخفي» للفنان المصري البريطاني الدكتور أحمد مصطفى، وسيضمّ 12 عملاً فنياً، وغيره.

عروض في الشوارع

أما مسؤولة مهرجان الفنون الإسلامية بالشارقة فرح قاسم فأوضحت أن المهرجان سيذهب إلى الجمهور وليس العكس، من خلال عرض المقتنيات الفنية والأعمال في المناطق المفتوحة والعامة والشوارع بالشارقة، مثل واجهة المجاز المائية للخروج من أطر القاعات الكلاسيكية المغلقة.

وأكدت أن المهرجان يشهد حضوراً إماراتياً وخليجياً كبيراً، عبر عدد من الأسماء الفنية المهمة مثل فاطمة لوتاه والدكتور محمد يوسف، وغيرهما من الفنانين الشباب.

وأشارت فرح قاسم إلى أن المهرجان خلال دوراته المتتالية حقق حضوراً كبيراً وازداد عمقاً وتأثيراً في منظومة الفنون الإسلامية بتطلعاتها المعاصرة وجذورها الأصيلة، وأصبح مواكباً وفاعلاً في السياق البصري العالمي.
#بلا_حدود