الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021
No Image Info

برعاية منصور بن زايد «فضاءات من نور للتصوير الضوئي» في دورتها الـ 7

تنطلق الخميس الدورة السابعة لجائزة «فضاءات من نور للتصوير الضوئي»، والتي ينظمها مركز جامع الشيخ زايد الكبير حتى 31 يوليو المقبل، برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

ويأتي إطلاق الجائزة ترسيخاً لرؤى وتطلعات القيادة الرشيدة في دعم قيم التسامح والوسطية، ومواكبة لإعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، 2019 عاماً للتسامح، وتخليداً لمآثر المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، التي تحمل روح التسامح، وإيماناً بالدور المؤثر للصورة في إيصال رسالة الجامع.

يشار إلى أن مركز جامع الشيخ زايد الكبير التابع لوزارة شؤون الرئاسة يحظى برعاية ومتابعة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

وتأسس المركز ليكون نواة للحركة الثقافية والفكرية التي تتمحور حول الجامع انطلاقاً من القيمة الثقافية والوطنية التي تعبر عن المفاهيم والقيم التي رسخها المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، تلك القيم المتجذرة في الوجدان والوعي والتي تشكل امتداداً للهوية الوطنية المستلهمة من تعاليم ديننا الحنيف.

كما يأتي إطلاق الجائزة، بشكل دوري، دعماً للحركة الثقافية في الدولة، واحتفاء بالقيم الأصيلة والمعاني الحضارية السامية ومبادئ التعايش والتواصل بين الأمم على اختلاف ثقافاتهم، إلى جانب الاحتفاء بجماليات الجامع وفنون العمارة الإسلامية المتجلية في جميع أروقته ومقتنياته.

وأوضح عبدالرحمن بن محمد العويس رئيس مجلس أمناء المركز أن الجائزة تعد إحدى المبادرات الثقافية للمركز ومرآة تعكس تطلعات أبناء الإمارات في بناء مجتمع متلاحم يضمه إطار من القيم الرفيعة، وقناة لبث رسائل الوسطية والاعتدال حول العالم.

وأشار إلى أن التسامح سيكون شعاراً ومحوراً للدورة الجديدة انطلاقاً من قيم ومآثر المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد، والتي تتمحور في مجملها حول التسامح، ومواكبة لإعلان عام التسامح وتحقيقاً لرؤى القيادة الرشيدة في هذا الصدد.

وشهدت الدورات المتعاقبة أكثر من 4600 مشارك ينتمون إلى أكثر من 70 دولة حول العالم، شاركوا بأكثر من 23 ألف صورة.

وتعنى جميع فئات الصور العامة بإبراز الجماليات المعمارية وفنون العمارة البديعة التي تتجلى بوضوح في جميع قاعات وأروقة وباحات الجامع وتتيح فضاء واسعاً للمصور للتعبير عن إمكاناته لرصد الأماكن الجمالية التي تمتزج مع وجود الإنسان أو دونه في الجامع أو مع أي عناصر أخرى في الجامع.

وتتيح الجائزة مشاركة جميع أطياف المجتمع بمختلف ثقافاتهم من خلال الموقع الإلكتروني https://photo.szgmc.ae الذي يتيح للمشاركين الاطلاع على كافة الشروط والأحكام وكيفية المشاركة في الجائزة وفئاتها، إضافة إلى الرد على جميع الاستفسارات المتعلقة بها.
#بلا_حدود