الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021
No Image Info

باحثون يؤكدون أن الفطر مصدر لتوليد الطاقة

كشف باحثون في معهد ستيفنز للتكنولوجيا عن مصادر جديدة للطاقة المتجددة بالبكتيريا الزرقاء وهي كائنات دقيقة تحول ضوء الشمس إلى كهرباء بصورة طبيعية، ولكن المشكلة تكمن في إبقاء هذه الكائنات حية حتى يمكن الاستفادة منها في إنتاج الكهرباء، وذلك لأنها تموت بسرعه على الأسطح الصناعية.

وبحث العلماء كثيراً في هذه المسألة وتوصلو إلى أنه يمكن لفطر عيش الغراب أن يحافظ على هذه البكتيريا لأنه يحتوي على الكثير من الكائنات الحية الدقيقة الأخرى.

وقام العلماء بعمل تجربة جديدة لإنتاج الطاقة من هذه البكتيريا بواسطة الفطر وفقاً لموقع ساينس فوكس.

واكتشف الخبراء تركيبة مكونة من القليل من البكتيريا الزرقاء مع الفطر في محاولة منهم لاستغلال قدرة البكتريا الزرقاء في توليد الطاقة، والتي حتى الآن لم نتمكن من استخدامها بالشكل الصحيح.

وتساءل الباحثان مانو مانور وسوديب جوشي من معهد ستيفنز للتكنولوجيا عما إذا كان الفطر يمكن أن يكون المأوى المناسب لهذه البكتيريا الزرقاء للبقاء على قيد الحياة وإنتاج الكهرباء.

وللتوصل إلى نتيجة جذرية قام الباحثون باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد لطباعة شبكة من نانورينات الجرافين للتمكن من جمع الكهرباء على الفطر ثم قاموا بطباعة دائرة من الحبر الحيوي الممزوج بالبكتيريا الزرقاء حول غطاء الفطر، وكانت النتيجة أن عملية تسليط الضوء على الفطر أدت إلى تمثيل عملية الضوء السماوي، ما أدى إلى توليد تيار ضوئي يمكن نقله إلى الإلكترونيات عبر أغشية البكتريا الزرقاء إلى الشبكة الموصلة من نانوريونات الجرافين على سطح الفطر.

قال الباحث غوشي بعد هذه التجربة «يعمل الفطر أساساً كطبقة بيئية مناسبة (لها وظيفة إضافية) لتغذية البكتيريا الزرقاء المنتجة للطاقة. «أظهرنا، لأول مرة، أن النظام الهجين يمكن أن يضم تعاوناً صناعياً، أو تعاملاً هندسياً، بين مملكتين ميكروبيولوجيتين مختلفتين».

وأظهر العلماء أن كمية الكهرباء التي نتجت عن التجربة الأولية كمية بسيطة، ولكن أثبتوا أنه يمكن تعزيز الكمية بتعبئة الفطر بكمية مناسبة.

#بلا_حدود