السبت - 24 يوليو 2021
السبت - 24 يوليو 2021

سلطان القاسمي : صندوق الضمان الأدبي دعم للكتّاب

وام ـ الشارقة

أعلن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة عن إنشاء صندوق الضمان الأدبي، تحت رعاية الاتحاد العام للكتاب والأدباء العرب، حتى يقوم بدوره في دعم ورعاية الأدباء والكتاب مادياً.

وأكد سموه على ضرورة احترام الكلمة، لأنها أقوى من السلاح، فضلاً عن أهمية الاتحاد بين المثقفين، مشيراً إلى الاهتمام بالترجمة الدقيقة حتى نصل بأدبنا إلى العالم عبر التمسك بالثقافة والإبداع الحقيقي.

جاء ذلك خلال استقبال سموه أمس وفد المشاركين في المؤتمر الـ 27 للاتحاد العام للكتاب والأدباء العرب، وذلك في دارة الدكتور سلطان القاسمي.

وأشار سموه إلى أهمية احترام الأدب والكلمة، مبيناً أن كثيراً من الكتاب أصيبوا بالشطط والاندفاع والخروج من الصف، ونحاول مرة ثانية أن نرجعهم ولكن ذلك يكون صعباً، خصوصاً إذا كان في بلدان لا تراعي احترام الكلمة، ونحن نتمنى أن نعي المسألة ما بين التجريح والنصح، ولذلك نتمنى جميعاً أن نراعي هذه الكلمة.

ولفت سموه إلى أهمية موقع الأدباء والكتاب، قائلاً: «الكلمة أقوى من السلاح، لأنها قوية عندما تقال صادقة وغير مأجورة، والحمد لله أصبح لدينا كلنا وعي، ونود أن نخرج بالأدب، حيث لدينا مشكلة في تفسير كلمة الكتاب نفسها فهناك كاتب سياسي، وكاتب إسلامي، وهكذا، ونحن نريد من الأدباء أن يخرجوا لنا أدباً مثل أدبائنا السابقين، وهذا يحتاج كثير من الجهد حتى يصبح الشخص أديب».

وعن أهمية الترجمة الأدبية وضرورة العناية بها، أكد سموه: «لدينا مؤسسة ترجمة، نود ألا تكون ترجمة - كلامية - إذ إن ترجمة الأدب تحتاج ترجمة خاصة ويجب أن يكون المترجم أديباً، وبذلك نستطيع أن نترجم أدبنا بصورة مدققة ونعطيه سائغاً للآخر حتى يستوعبه».

وأكد سموه على أهمية أن يكون المترجم من نفس الدولة التي ترجم لها الكتاب، متذوقاً للأدب، مشدداً سموه على ضرورة مراجعة الكتاب واستيعابه قبل أن تتم طباعته ليصل إلى العالمية.
#بلا_حدود