الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021
No Image Info

«العراب» ونغم أندلسي في «موسيقى الشارقة»

مروة السنهوري ـ الشارقة

أحيا مغني الفلامنكو الإسباني آركانغل، والسوبرانو المغربية سميرة القادري، أمس الأول ثاني أمسيات مهرجان الشارقة للموسيقى العالمية الممتد حتى التاسع من الشهر الجاري، في ليلة حملت إيقاعات متباينة، أعاد جانب منها لمخيلات الحضور أعمالاً عالمية خالدة، كموسيقى فيلم «العراب»، ونهل بعضها من ألوان مغرقة في الكلاسيكية، كالإيقاع الأندلسي والمغاربي، مع إيقاعات حديثة ومعاصرة.

واستهلت القادري الأمسية، فأشعلت فضاء المسرح بصوتها المحمل بعبق التاريخ العربي الأندلسي، مصحوبة بأوركسترا مهرجان الشارقة للموسيقى العالمية تحت قيادة المايسترو محمد صديق.


رحيق العشق

وبدأت السوبرانو المغربية الحفل بقطعة أوبرا «رحيق العشق»، أتبعتها بـ «رومنسا» قبل أن تقدم رائعة الفن العالمي «أبي العزيز»، تلتها بقطعة «حان الوقت لنقول وداعاً» لأندريا بوتشيلي.

وقدّمت مفاجأة سارة لمحبي السينما العالمية، إذ أمتعتهم بأغنية فيلم «العراب» الخالدة مع خلفية لأقوى مشاهد العمل.

واختتمت الأمسية بأغانٍ مستوحاة من الموسيقى الإسبانية والإيطالية والعربية، مزجت فيها الفنانة المغربية صوتها الأوبرالي بصوت موسيقى الفلامنكو التي حملت توقيع الفنان آركانغل.

موسيقى مفعمة بالمشاعر

أما آركانغل فرانسيسكو خوسيه آركانغل راموس فأمتع الجمهور على مسرح جزيرة العلم، من خلال رحلة موسيقية مفعمة بالمشاعر والأحاسيس بين البهجة والحزن والفرح والسكون، على أوتار الغيتار ورقص الفلامنكو.

وأظهر آركانغل قدراته الصوتية الهائلة، وأسلوبه الفريد الذي يجمع النمط الإسباني التقليدي والأساليب الشعبية، مازجاً بين المناهج الكلاسيكية والتقليدية كمداخل منهجية في فن الفلامنكو.

روك وأنغام شرقية

وتابع الجمهور، قبل بدء حفلة سميرة القادري، العرض الموسيقي المبهر الذي قدمته فرقة دنغيانغ غوزوبا الكورية الجنوبية التي تمثل ضيف شرف الدورة السادسة من المهرجان، إذ قدمت مزيجاً جميلاً من موسيقى الروك القوية المتداخلة مع الأنغام الشرقية الصادرة عن آلة السنطور الكورية.

فن الفلامنكو

وقال مدير مهرجان الشارقة للموسيقى العالمية الفنان فرات قدوري إن فن الفلامنكو من الفنون الموسيقية الإسبانية التي ترجع جذورها إلى الوطن العربي وتحديداً إلى شمال المغرب، ولذلك جاء اختيار المغني الإسباني آركانغل والسوبرانو المغربية سميرة القادري ليكونا في حفلة واحدة من حفلات المهرجان، التي أمتعت الحضور كثيراً وعرفتهم إلى فن الفلامنكو الأوبرالي وعناصر جمالياته الكثيرة.

حفلات مجانية

إلى ذلك، سيكون محبو الموسيقى الكورية على موعد يومي، حتى السابع من فبراير الجاري، مع حفلات موسيقية مجانية في واجهة المجاز المائية مع فرقة النغم الكورية الفلكلورية وفرقة دونغيانغ غوزوبا الكورية، إضافة إلى مسابقة نجوم المواهب التي تقام يومياً.

أنغام كورية

ويحيي عازف البيانو العالمي ريتشارد كليدرمان الجمعة المقبلة حفلاً على مسرح جزيرة العلم، إضافة إلى المغنية الكورية الشابة جوني شوي التي تجمع بين الموسيقى والأنغام الكورية التقليدية وموسيقى الروك والجاز.

ليلة وردة

ويسدل الستار على المهرجان السبت المقبل بأمسية طربية أصيلة على مسرح جزيرة العلم تحت عنوان «ليلة وردة الجزائرية» تقدمها الفنانة مروة ناجي، بصحبة فرقة أوركسترا دار الأوبرا المصرية، إضافة إلى مشاركة فرقة كوريا للموسيقى الحديثة في أداء مميز يمزج بين الموسيقى الكورية التراثية والشعبية.
#بلا_حدود