الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021

سلطان القاسمي للإعلاميين: الكلمة أمانة

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة أن الكلمة الصادقة والهادفة تعزز من مصداقية الصحافة، داعياً جموع الصحافيين في العالم العربي إلى تدوين الكلمات الطيبة والابتعاد عن الكلمات المنفرة، مع كتابة الكلمة التي تحث على التعاون والترابط، والابتعاد عن كل كلمة قد تحدث شقاً في الصف، مشدداً سموه على أن الصحافة كلمة والكلمة أمانة.

وقال سموه لدى تدشينه معهد التدريب والتكنولوجيا بنقابة الصحفيين المصرية في القاهرة بمكرمة من سموه بتكلفة قدرها 50 مليون جنيه مصري: «اسمحوا لي أن أكون معكم بالكلمة الصادقة والهادفة، اسمحوا لي أن أعمل معكم من أجل مصداقية الصحافة، احرصوا على ما تقولون أو تكتبون، وابتعدوا عن الفتنة فهي أشد من القتل، وعليكم بالكلام الطيب المقرب لا المنفر، الكلام الباعث على التعاون والتضحية».

وروى سموه خلال حفل الافتتاح جانباً من علاقته بالصحافة تضمنها كتابه سرد الذات فقال «كثير منكم ذكر أنني محب للثقافة ومحب للعلم ومحب لمصر، ولكن ما لا تعرفونه هو أنني اليوم عندما آتي إلى هنا لأضع يدي في يدكم كوني واحداً منكم، عملت في الصحافة منذ زمن بعيد وفي فترة مبكرة من عمري».


وأشار سموه في هذا الصدد إلى فترة الاحتلال البريطاني وكيف التقى أحد الصحافيين المصريين كان يعمل في مجلة آخر ساعة ورغب هذا الصحافي في كتابة تقرير عن القاعدة العسكرية البريطانية.

وقال سموه «كنت عضواً في فريق كرة القدم التابع للمحطة الجوية في الشارقة إبان الاحتلال البريطاني والتقيت الكاتب الصحفي جميل عارف من مجلة آخر ساعة المصرية في خمسينات القرن المنصرم، وكان يود هذا الصحفي الولوج للقاعدة العسكرية البريطانية ومعرفة ما تحويه من تفاصيل، ولكوني عضواً في فريق كرة قدم المحطة كان بإمكاني تسهيل مهمة ولوج الصحفي إلى القاعدة العسكرية».

وتطوع صاحب السمو حاكم الشارقة بالتقاط مجموعة من الصور للقاعدة العسكرية وإرسالها إلى مصر فيما بعد، كما ساهم في تقديم معلومات جليلة حول القاعدة استطاع من خلالها الصحافي جميل عارف إعداد تحقيق شامل عن الوجود البريطاني في المنطقة نشر في العدد 1196 من مجلة آخر ساعة، والذي صدر في 25 سبتمبر 1957 .

وقال صاحب السمو حاكم الشارقة «كنت المراسل الخفي لجميل عارف في كل ما كان يكتبه عن المحطة وعن القاعدة العسكرية البريطانية في الشارقة، وفي أحيان كان يطلب مني إجراء استبيانات حول شأن معين لتدعيم تحقيق صحفي ما ولا أجد من يجيب عن تلك الأسئلة فأقوم بالإجابة عنها بنفسي كوني ابن المنطقة وأعلم بأحوالها وأوضاعها».

وأزاح سموه في مستهل الحفل الستار عن اللوح التذكاري للمعهد، كما تابع والحضور فيلماً تسجيلياً قصيراً حول أبرز أنشطة نقابة الصحفيين في مصر وجهودها في دعم أعمال الصحفيين المصريين.

إلى ذلك، زار صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة أمس الأول معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ 50.

وكان في استقبال سموه لدى وصوله مركز المعارض الدكتورة إيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة المصرية، والدكتور هيثم الحاج علي رئيس الهيئة العامة المصرية للكتاب، ومحمد رشاد رئيس اتحاد الناشرين العرب.

وتجول صاحب السمو حاكم الشارقة في القاعة الرئيسة من المعرض متفقداً جناح الهيئة العامة المصرية للكتاب وجناح وزارة الدفاع المصرية.

وزار سموه جناح جامعة الدول العربية، ضيف شرف الدورة الحالية من المعرض، وشاهد الجزء الخاص بمبادرة «كتاب لكل زائر» والجزء الخاص بالأرشيفات التاريخية للجامعة، إضافة إلى الكتاب الأرشيفي الخاص بأخبار جامعة الدولة العربية منذ عام 1943.

وعرّج صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي على منصات معهد الشارقة للتراث ومعرض أبوظبي الدولي للكتاب وأجنحة هيئة الشارقة للكتاب، واتحاد الناشرين العرب ووزارة الثقافة المصرية وجمعية الناشرين الإماراتيين.

والتقى سموه خلال جولته بعدد من أصحاب دور النشر والمكتبات العربية وتبادل معهم الأحاديث حول عدد من القضايا المشتركة في عالم النشر والكتاب.
#بلا_حدود