الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021
No Image Info

نايتلي: دروس مهمة وقت الانقسامات في «ذا أفترماث»

أكدت الممثلة كيرا نايتلي أن فيلمها الجديد، الذي يحمل اسم (ذا أفترماث) يحمل دروساً مهمة للغاية بشأن بناء الجسور تنطبق بدرجة كبيرة على مجتمعاتنا المنقسمة اليوم.

تجسد نايتلي في الفيلم الذي تدور أحداثه فور نهاية الحرب العالمية الثانية بين أنقاض مدينة هامبورغ، شخصية ريتشل مورجان التي تنتقل إلى ألمانيا مع زوجها وهو كولونيل بريطاني يلعب دوراً رئيساً في إعادة إعمار هامبورغ. وينتقلون للإقامة مع رجل ألماني أرمل وابنته المضطربة.

يشاركها البطولة الممثل الأسترالي جيسون كلارك الذي يلعب شخصية الزوج لويس والممثل السويدي ألكسندر سكارشجورد الذي يجسد شخصية مهندس معماري ألماني وحضرا كلاهما أيضاً حفل افتتاح الفيلم يوم الاثنين في سينما بكتشر هاوس سنترال في لندن.


وقالت نايتلي «إنه شديد الارتباط بوقتنا الراهن. يتعلق ببناء الجسور، وكيف نرى بعضنا كبشر ولا نشيطن بعضنا ومن الواضح أنه شيء ينبغي أن نفعله الآن».

وتعرضت مدينة هامبورغ الساحلية لقصف مدمر من قوات الحلفاء في يوليو عام 1943 فيما عُرف باسم «العملية جومورا» التي أسفرت عن مقتل نحو 40 ألف شخص وتسببت في دمار مساحات شاسعة من المدينة.
#بلا_حدود