الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021

«ص. ب: 1003» .. مواهب شابة على شاشة «الإمارات» في رمضان

تستعد كتيبة من النجوم الشباب للوجود ضمن سباق الدراما المحلية في الموسم الرمضاني المقبل، عبر مسلسل «ص. ب: 1003»، وهي رواية سلطان العميمي، التي تحولها شبكة قنوات تلفزيون أبوظبي إلى عمل درامي من 30 حلقة للعرض على قناة الإمارات.

وتتتبع الرواية صراعاً فكرياً تتمازج فيه القيم التي سادت الفترة الممتدة بين عامي 1986 و1987، ومفاهيم الثقافة الاستهلاكية والمادية المعاصرة، وغيرها من القيم التي اكتشفتها الفتاة الإماراتية في الغرب، دون أن تثنيها عن التمسك بالمنظومة القيمية التي شكلت شخصيتها الأصيلة.

وأرجعت «أبوظبي للإعلام» في مؤتمر صحافي دعت إليه بمقرها، سبب اختيار ذلك العمل الأدبي الروائي، إلى فوز الرواية في مسابقة «أرى روايتي» التي أطلقتها العام الماضي لتحفيز الطاقات الإبداعية ودعمها للكتاب من المواطنين والعرب المقيمين، وتحويل إبداعاتهم إلى أعمال تلفزيونية.

ويجري تصوير مشاهد المسلسل في أبوظبي ولندن، إلى جانب مناطق في رأس الخيمة، تعكس حقبة الثمانينات، كما شيدت بيوتاً شبه قديمة ومنهارة وأجرت ترميمات في بعض منها، إضافة إلى استخدام 40 سيارة كلاسيكية في مشاهد العمل.

وتدور أحداث الرواية حول شابة إماراتية تدعى علياء، انتقلت إلى لندن لاستكمال دراستها، وبالمصادفة تعثر في صفحة المراسلة والتعارف على صورة شخص اسمه عيسى (جار الطفولة)، فيثير فيها الحنين إلى طفولتها، ما يوقظ لديها حافزاً لمراسلة عيسى الذي يهوى التعارف والمراسلة وجمع الطوابع البريدية.

وتبدأ أحداث المسلسل في مركز بريد الذيد، عندما جرى تعيين «يوسف» مسؤولاً عن صناديق البريد، حيث تكون مهمته الأولى إنهاء اشتراك صندوق بريد رقم 1003 للمدعو «عيسى» بسبب الوفاة، وتسليم ما بداخله من رسائل لوالده بطريقة يُراعي فيها مشاعره.

ويسلط العمل الضوء على زمن الرسائل المكتوبة عبر قصص اجتماعية وعاطفية، وبمعالجة درامية مشوقة قادرة على ملامسة المشاعر وكشف الأمنيات الصغيرة التي كانت تعيش في قلوب الناس البُسطاء، والحب الجامح الذي جاء على شكل رسائل، وكيف لصندوق أحمر صغير أن يحتوي قلوب الجميع.

يقدم المسلسل دراما محلية عميقة ومتمكّنة عبر حس سردي متقن، راسماً شخصيات متباينة تخلق حالة درامية متفردة داخل العمل الذي يتألف من 30 حلقة.

ومع كل شخصية، سيجري تقديم حكاية مقاربة لمرحلة منتصف الثمانينات، وكيف كانت تعيش المدن الصغيرة وكيف كانت تفكر العقول عاطفياً ووطنياً وفكرياً في الإمارات ومختلف دول المنطقة.

أعد سيناريو المسلسل الكاتب الإماراتي الشاب محمد حسن أحمد، ويخرجه باسم شعبو ، ويضم كلاً من جاسم الخراز، ميثاء محمد، أمل محمد، خالد البناي، ياسر النيادي، هدى الغانم، ريم حمدان، بسمة مصطفى، خديجة سليمان، عبدالله حيدر والعديد من الفنانين، منهم عبدالرحمن الزرعوني، عبدالله مسعود وفاطمة الحوسني.
#بلا_حدود