الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021

300 طالب في «ماراثون عام التسامح»

شارك 300 طالباً وطالبة في «ماراثون عام التسامح»، الذي نظمته مدرسة الشارقة الدولية بالتعاون مع شرطة وبلدية الشارقة، وقطع المشاركون مسافة 2000 متر بهدف ترسيخ قيم ومبادئ التسامح بين الأجيال الجديدة.

كما نظمت المدرسة احتفالات متنوعة ضمن «يوم الجاليات»، بهدف تعزيز الوعي الثقافي بين طلاب وطالبات رياض الأطفال، الذين مثلوا جنسيات متعددة منها الإمارات، مصر، سوريا، الهند، إسبانيا، والصين.

وسعت الأنشطة المتنوعة بين الماراثون ويوم الجاليات إلى تكريس مفاهيم التسامح والتعايش والألفة بين الطلاب، إضافة إلى الإسهام الإيجابي في جعل قيم التسامح عملاً مؤسسياً مستداماً.

وقالت مديرة المدرسة سوسن عبدالفتاح إن التركيز على الجانب الرياضي مهم جداً بالنسبة للناشئة والشباب، باعتباره مجالاً خصباً لتنمية قدراتهم العقلية وفرصة لخلق روح المنافسة فيما بينهم، إضافة إلى توعيتهم بفوائد الرياضة التي تساعد على تحقيق السعادة.

وأشارت إلى أن الطلبة قدموا عروضاً فولكلورية وفقرات تراثية، عبرت عن الموروث الشعبي التقليدي للشعوب وثقافاتها، إلى جانب عرض مبهر سلط الضوء على الأزياء الشعبية للدول المشاركة.

وأضافت سوسن عبدالفتاح: إننا في الإمارات نفخر بوطن التسامح والمحبة والأخوة، ونجسد بهذه الفعاليات روح المحبة والتسامح والتعايش بين أبنائنا الطلبة، كما يعتبر التعدد الثقافي مكسباً كبيراً للمجتمع الذي يعيش فيه الجميع في أجواء تحفها السعادة وتغمرها المساواة.

وذكرت أن فعاليات الماراثون ويوم الجاليات شكلت نقطة إشعاع ثقافي وحضاري، حيث استعراض المشاركون ثقافاتهم وموروثهم ومواهبهم وتلاقحت الحضارات وتمازجت الثقافات بعاداتها وتقاليدها المختلفة فيما بينها.
#بلا_حدود