الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021
سلطان القاسمي: ديمومة العمل الثقافي تتطلب إصراراً وصبراً وعزيمة

سلطان القاسمي: ديمومة العمل الثقافي تتطلب إصراراً وصبراً وعزيمة

سلطان القاسمي: ديمومة العمل الثقافي تتطلب إصراراً وصبراً وعزيمة

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة أن العمل الثقافي يتطلب مثابرة وصبراً واجتهاداً وإصراراً وعزيمة إلى جانب إلمام تام بكل ضروب الثقافة، ويجب أن يكون هذا العمل مبنياً على ركائز وأسس متينة تضمن له الاستمرار والديمومة.

جاء ذلك في كلمة لسموه ضمن لقائه برؤساء تحرير عدد من الصحف وممثلي عدد من المؤسسات الإعلامية المحلية والدولية، خلال زيارة قام بها سموه أمس الأول لجناح الشارقة المشارك في الدورة الـ 48 من معرض «لندن للكتاب» المقام في أرض المعارض بالعاصمة البريطانية لندن.

وتطرق سموه خلال حديثه إلى محاولات الشارقة العديدة للحصول على لقب عاصمة عالمية للكتاب، موضحاً أن ذلك لم يكن بالأمر السهل، حيث تطلب التقديم لأكثر من ثماني مرات مختلفة، إلى أن تم منح الشارقة هذا اللقب بعد المرة التاسعة، ما يؤكد أن العمل الثقافي يتطلب إصراراً وعزيمة ويجب ألا تحده حدود.

تكليف لا تشريف

وقال سموه إن هذا اللقب ليس تشريفاً بل تكليفاً، ويتطلب منا العمل بشكل أكبر وأوسع، حيث لم يعد العمل فقط على المستوى المحلي، أو بمجهودات فردية، بل عالمياً وجماعياً.

كما تناول صاحب السمو حاكم الشارقة جهود الشارقة في خدمة الثقافة والمثقفين والتي امتدت لأكثر من 40 عاماً عبر عدة مؤسسات اعتنت بمختلف أشكال المعرفة وأقامت لها الفعاليات ونظمت لها المهرجانات داخلياً وخارجياً.

معرفة عربية لا تتجزأ

وأشار سموه إلى أن الشارقة في منجزها الثقافي لا تتطلع إلى تحقيق سبق أو تفرد بل أخذت على عاتقها أن تحقق لكل قطر عربي مثلما تحقق لها، لإيمانها بأنها جزء من هذا العالم العربي الكبير، وأن الثقافة في تلك الأقطار واحدة ولا يمكن تجزئتها، وحتى تتحقق الرسالة السامية للثقافة لا بد من العمل الجماعي الذي يوحد الجهود، هدفه في المقام الأول الإنسانية ولا شيء سواها.

بناء مجتمع مفكر

ودعا صاحب السمو حاكم الشارقة إلى ضرورة الاعتناء بشكل أكبر بوزارات الثقافة بدء من اختيار الوزير المثقف المدرك لاحتياجات الثقافة والقريب من واقعها، موضحاً سموه أن الثقافة تحتاج إلى الدعم ويجب أن تحدد لها الميزانيات المناسبة.

وقال سموه: إذا ما أردنا مجتمعاً مثقفاً مفكراً، يجب أن نبدأ من القاعدة، وعلينا أن نبدأ من الأطفال والناشئة ونربيهم التربية الصحيحة السليمة المرتبطة بثقافة خالية من الشوائب، بذلك نبني مجتمعاً مثقفاً مفكراً.

كتابات علمية موثقة

كما دعا صاحب السمو حاكم الشارقة الكتاب بشكل عام والصحافيين على وجه الخصوص إلى ضرورة العناية بانتقاء المواضيع التي يتطرقون لها، وعلى أن تكون كتاباتهم مبنية على حقائق علمية موثقة، ولا مانع من إبداء الرأي أو وجهة النظر ولكن لا تفرض على القارئ كأنها الحقيقة المطلقة.

وتفقد سموه جناح الشارقة المشارك في معرض لندن للكتاب، كما زار سموه جناح جمعية الناشرين الإماراتيين، وعرج سموه على عدد من دور النشر العربية والأجنبية، ليقف فيها على أبرز ما توصلت إليه تلك الدور في عالم النشر والترجمة.
#بلا_حدود