الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021

«النشر» للإمارات و«الآداب» للمغرب .. والكويت تتوج بـ «أدب الطفل» في «زايد للكتاب»

فاز خمسة كُتاب وأدباء عالميين إلى جانب مركز بحوث عربي، في الدوة الثالثة عشرة من جائزة الشيخ زايد للكتاب، فيما ستعلن الجائزة عن شخصية العام الثقافية لدورتها الـ 13 خلال الفترة المقبلة.

وتنظم الجائزة حفل تكريم الفائزين في 25 أبريل المقبل على مسرح البلازا في متحف اللوفر أبوظبي.

وفاز في فرع الآداب الكاتب والروائي المغربي بنسالم حمّيش عن كتابه في السيرة الذاتية «الذات بين الوجود والإيجاد»، في حين نال المركز العربي للأدب الجغرافي «ارتياد الآفاق» في الإمارات فرع «النشر والتقنيات الثقافية».‏ وحاز الكاتب الكويتي حسين المطوع فرع «أدب الطفل والناشئة» عن قصته «أحلم أن أكون خلاط إسمنت».

«المؤلف الشاب» للجزائر

ونال الباحث الجزائري عبدالرزاق بلعقروز فرع «المؤلف الشاب» عن كتابه «روح القيم وحرية المفاهيم نحو السير لإعادة التّرابط والتكامل بين منظومة القيم والعلوم الاجتماعية».

لبنان تقتنص «الفنون»

واقتنص الباحث اللبناني شربل داغر جائزة فرع «الفنون والدراسات النقدية» عن كتاب «الشعر العربي الحديث .. قصيدة النثر».

أما فرع «الثقافة العربية في اللغات الأخرى» ففاز به الباحث الأكاديمي فيليب كينيدي من المملكة المتحدة عن كتابه «الانكشاف في الموروث السردي العربي».

* إبداع فكري وأدبي

هنّأ الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس مجلس الأمناء لجائزة الشيخ زايد للكتاب، الفائزين في مختلف فروع الجائزة، قائلاً: يواصل الإبداع الفكري والأدبي حضوره في المشهد الثقافي بأبوظبي، فالإبداع النوعي الذي شهدناه في المشاركات يؤكد نجاح هذا النهج.

وأكد أن الجائزة أسهمت في تكريم الإنتاج الإبداعي والفكري الذي يؤثر في حياة الشعوب والمجتمعات، ويحفز المبدعين على توليد أفكار خلّاقة قادرة على دعم العلوم الإنسانية.
#بلا_حدود