الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021
No Image Info

جلسة شعرية على «بحر التسامح» في «إقامة دبي»

اتخذت جلسة شعرية نظمتها الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، من التسامح بحراً لها، حيث صدح كل من الشاعرين علي الخوار وحسان العبيدلي، بأبيات تتغنى بقيمة هذه التسامح ودور الإمارات في ترسيخها على مستوى العالم.

وأكد المدير العام للإدارة اللواء محمد المري سعي «إقامة دبي» في عام التسامح لتنظيم الفعاليات التي تعكس معنى وقيمة هذا العام، موضحاً أن الشعر والفن قاطبة هو الوسيلة الناعمة التي يمكن أن تنقل أفكارنا بطريقة قريبة من الجمهور.

ولفت المري إلى أن اللجنة الثقافية في الإدارة نظمت هذه الجلسة، وستستمر في إعداد الفعاليات في سبيل إسعاد المتعاملين ونشر قيم التسامح.

وأبدع الشاعران في قصائدهما التي تغنوا فيها بالوطن وقيادته وبابن الإمارات.

وقال الشاعر علي الخوار إنه بعمل حالياً على إعداد أوبريت إماراتي عربي يتغنى بمفهوم التسامح.

وأكد الخوار أن الشعر يحقق التصالح والتسامح مع الجمهور وللكلمة تأثير السحر وعلينا استغلال الشعر في خلق الألفة بين الناس والحب.

ومن جهته أفاد الشاعر حسان العبيدلي أن التسامح حاجة مكنونة في داخل الإنسان منذ صغره تعلمه نكران الذات وحب الوطن.
#بلا_حدود