الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021

شباب 29 دولة تحت مظلة التسامح في «أمريكية الشارقة»

اجتمع شباب من 29 جنسية حول العالم تحت مظلة التسامح والتعايش والسلام، في احتفالية «اليوم العالمي» التي نظمتها الجامعة الأمريكية بالشارقة أمس الأول.

وشهدت الاحتفالية معروضات تمثل تاريخ وتراث الدول المشاركة التي قدمها 29 نادياً طلابياً، ساهموا في تعريف الزوار والطلاب بثقافاتهم وعاداتهم وتقاليدهم وملابسهم التقليدية، إضافة إلى العروض الثقافية المتنوعة والرقصات الفلكلورية الرائعة.

وقال المدير الانتقالي للجامعة الأمريكية في الشارقة كيفن ميتشل إن فعاليات «اليوم العالمي» الذي ينظمه مكتب شؤون الطلبة من أكبر الأنشطة التي تحتفي بالتنوع الثقافي وتعدد جنسيات الطلبة والأساتذة، حيث يتحول الحرم الجامعي على مدى يومين إلى مهرجان متنوع وزاخر بالثقافات وعادات وتقاليد الشعوب.

عراقة مصرية

وأكد المسؤول عن نادي الطلاب المصري صاموئيل إياد إن فكرة النادي ارتكزت على إبراز عراقة وحضارة مصر الفرعونية، حيث امتد الجناح على مساحة واسعة عكست التاريخ العريق للحضارة المصرية وعاداتها وتقاليدها العتيقة.

وذكر أن الجناح المصري عبارة عن متحف مصغر ضم أهم القطع الأثرية التي تضمها مصر مثل «حورس، توت عنخ آمون، ونفرتيتي»، كما يقدم شرحاً لطريقة تحنيط الموتى أيام الفراعنة.

جدار المعاناة

وقدّم نادي الطلاب الفلسطيني فكرة «جدار المعاناة» التي تسرد معاناة الشعب الفلسطيني عبر الرسم على الجدار العازل.

وقالت الطالبة دانة العبادلة إنها ارتأت مع زميلها إحسان أبوالهدى إشراك الناس في المعاناة الفلسطينية عبر تصميم جدار يحاكي الجدار الفاصل الحقيقي، يسمح للزوار بالرسم الغرافيتي بالألوان.

كما جسد الطالبان مشهد المنازل المدمرة التي تحولت إلى آثار يمكن وصفها بمساحة تغمر بقايا الزمن، وأطلقا معرضاً يحاكي حال البيت الفلسطيني قبل الحرب وبعدها.

صنعاء العتيقة

وجسّد نادي الطلاب اليمني مدينة صنعاء بأسواقها العتيقة، وقدّم تعريفاً مبسطاً عن اليمن عبر الأكلات المحلية وعسل السدر الجبلي، فضلاً عن الأزياء التراثية والبهارات المحلية، كما اشتمل الركن على مقتنيات تزخر بالحلي المرصعة بالأحجار الكريمة، خصوصاً العقيق الذي تشتهر به اليمن.

قرنقشوه عمانية

ويضم جناح النادي العماني العديد من المنتجات التراثية، ويجسد احتفالية حق الليلة المعروفة باسم «قرنقشوه»، فضلاً عن المأكولات الشعبية والصناعات الحرفية، إضافة إلى الحلوى العمانية الشهيرة والفضيات والأخشاب المزخرفة.

وحرص النادي على إبراز طقوس الاحتفال بشهر رمضان عبر «قرنقشوه» وهو تقليد عماني يقام في ليلة النصف من شعبان، حيث يخرج الأطفال بعد صلاة المغرب في مجموعات مرددين «قرنقشوه .. أعطونا حلواه».

دبكة أردنية

وأتاح النادي الأردني لعشاق التراث فرصة الاستمتاع بثقافة المملكة الأردنية الهاشمية عبر رحلة تاريخية وجغرافية في جميع أرجاء الأردن على وقع الدبكات الشعبية وزينتها الأزياء الشعبية.

وقال رئيس النادي الأردني عمر الغفلي إن فكرة النادي اعتمدت على التعريف بالأردن عبر مجسمات تبرز معالمها المعروفة مثل شارع الرينبو والبحر الميت والبتراء، ليتفاعل الزوار معها ويتعرفوا إليها عن قرب.

حدائق بابل المعلقة

ويحاكي نادي الطلاب العراقي الحدائق المعلقة في بابل التي تبرز جانباً مهماً من ثقافة وتاريخ العراق، وهي إحدى عجائب الدنيا السبع، حيث تعد الحدائق المعلقة أول تجربة للزراعة العمودية، وتعكس الثروة المالية التي كان يمتلكها البابليون.

حضارة التنين

وأوضح المشرف على جناح النادي الصيني مايك جازم أن الطلاب حرصوا على التعريف بتاريخ بلاد التنين ونهضتها وحضاراتها، حيث يضم الجناح أصنافاً متنوعة من الشاي الفاخر التي تشتهر بها الصين، حيث لا تكتمل متعة الشاي إلا مع أواني التقديم والأباريق المزينة والمخصصة لكل نوع من الشاي.

وشملت الاحتفالية جناحاً برازيلياً عرض فواكه استوائية، بينما استعرض النادي البحريني المباني والمرافق الحديثة في العاصمة المنامة.
#بلا_حدود