الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021

«لزايد سلام» يختتم مهرجان «أم الإمارات»

أسدلت دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي ستار النسخة الرابعة لمهرجان «أم الإمارات» بالحفل الموسيقي البصري «لزايد سلام»، الذي أحياه عازف العود الإماراتي فيصل الساري برفقة كوكبة من المطربين الإماراتيين.

وقدم الحفل، الذي نظم أمس الأول على المسرح الرئيس للمهرجان، تجربة حسية بصرية من الأداء الموسيقي ولقطات حصرية من حياة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وسلّط العرض الضوء على إرث الوالد المؤسس وذكراه الحية دائماً وأبداً، مركزاً على الموسيقى الإماراتية وتقاليدها العريقة.

عرضان للألعاب النارية

وودع مهرجان أم الإمارات كورنيش أبوظبي بعد 12 يوماً ملؤها البهجة والسعادة والابتكار، حيث شهد اليوم الختامي عرضين للألعاب النارية من أستراليا وكندا على أنغام الموسيقى، ورسما لوحة فنية مبهرة بالألوان والأشكال الفنية المختلفة التي أضاءت سماء أبوظبي.

أغانٍ تراثية

وعقب انتهاء عروض الألعاب النارية، بدأ العرض الموسيقي البصري «لزايد السلام» بقيادة عازف العود فيصل الساري، وشهد تقديم عدد من الأغاني التراثية المستوحاة من قصائد وأشعار الوالد المؤسس منها «مشغوف، حبكم وسط الحشا، حي بالشهامة، من نظرته، أنا ما سعدت بطيب، يا طير، شطن بي الغزلاني، والزين هذا».

أيقونات ملهمة

وقال عازف العود فيصل الساري: أحببت أن أقدم أغاني من تراث الشيخ زايد على المسرح، واخترت مجموعة من الأيقونات الملهمة من قصائده، وذلك على أساس شهرتها وانتشارها، فقصائده تم تلحينها بأكثر من لحن، ولكننا اخترنا اللحن الأشهر والأكثر ارتباطاً بالناس.

إقبال غير مسبوق

بدوره، أوضح رئيس وحدة تطوير المهرجانات في دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي أحمد محمد الحرمي أن دورة هذا العام من المهرجان شهدت إقبالاً غير مسبوق، وكانت أعداد الزوار تتزايد يوماً بعد يوم، مبيناً أن اهتمامات الزوار تنوعت بين مختلف أقسام المهرجان ومناطقه.
#بلا_حدود